العدد 195 - 1/5/2011

ـ

ـ

ـ

 

 

السلام عليكم أحبتي فرسان المستقبل.. بطلنا اليوم شاب نشأ في طاعة الله، أحبّ الله فأحبه الله، وتمنى الشهادة فنالها.. إنه الشهيد البطل معتز جمال أبو جامع من مواليد بلدة خزاعة شرق بلدة خان يونس في 6/1/1989.

نشأ بطلنا على الأخلاق العالية، وتربى على موائد القرآن الكريم، وحب الدين والوطن.

درس مجاهدنا الابتدائية في مدرسة بني سهيلا الابتدائية للذكور، والإعدادية والثانوية في مدرسة العودة للبنين، ثم التحق بجامعة الأزهر "علوم سياسية" دون أن يكمل الفصل الأخير من الدراسة لينال الشهادة في سبيل الله مقبل غير مدبر.

عُرف عن معتز أنه رجل قليل الكلام عظيم الأعمال، دائم الابتسامة، خَلوق، أمين، صادق، يحرص كل الحرص على إرضاء دين الله  ثم والديه، ولا يخاف في الله لومة لائم.

حياته الجهادية

بدأ بطلنا مشواره الجهادي سنة 2008 فكان يرابط ليلاً ويطلب العلم نهاراً، ثم التحق بصفوف الاستشهاديين القسامية وشارك في العديد من المهمات الجهادية، وهو أحد أفراد وحدة الدروع الذي أبدع فيها ليرشح بعدها بخوض دورة متوسطة ومتقدمة ليحصد درجة امتياز في جميع هذه الدورات، وكان من المهتمين بالعلوم العسكرية في جميع المجالات حيث تمكن من تجميع وإعداد مادة خاصة لمتدربي الدروع في اللواء. 

موعد مع الشهادة

صباح يوم الجمعة 8/4/2011 وأثناء تمركز بطلنا مع أحد الإخوة المجاهدين في أحد الأماكن المتقدمة شرق خزاعة في انتظار الانقضاض على صيد ثمين، وإذ بصاروخ حاقد من طائرة استطلاع جبانة تباغتهم بكل جُبن وخوف ليرتقيا شهداء إلى ربهم، ولينال ما تمنى.

(من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ما بدلوا تبديلاً) صدق الله العظيم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net