العدد 197 - 1/6/2011

ـ

ـ

ـ

 

 

 

جدتي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته جدتي

قبل فتره كان عنا امتحان لاحظت قبل يوم الامتحان بيومين أن زميلتي كانت لطيفه كثيراً معي، ثم طلبت مني أن اغششها في يوم الامتحان، ولكني لم أستطع تغشيشها كما طلبت، فزعلت مني، واكتشفت أنها صاحبتني من أجل مصلحتها فقط، فهل علي أن أسترضيها وأغششها مرة أخرى؟

ريما

حبيبتي ريما..

صديقتك هذه ليست بصديقة، إنها صديقة المصلحة فقط.

وبعدك عن أمثال هذه الصديقات خير لك، حتى لا تنصدمي في المستقبل من تصرفاتها معك.

لأن الصديقة التي تصادق للمصلحة فقط، ستظهر منها في المستقبل ما يضرك، لأنها ستبرر لنفسها كل أعمالها إذا لم توافق مصالحها.

وأيضاً صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال:

"من غش فليس منا"

والغش لا يجوز في شريعتنا الإسلامية، فهل نغضب الله تعالى من أجل صديقة؟

كما أن من اعتاد على الغش، لن يدرس أبداً، وسيأخذ علاماته من جهد الآخرين، ومن ثم سيعتاد أن يأخذ حقوق الآخرين عنوة.

أي أن الخطأ يجرّ الخطأ دائماً، حتى يصبح الخطأ خطيئة كبيرة، بحق الناس وبحق الله تعالى.

فلا تحزني حبيبتي من هذا الموقف، بل خذي منه العبرة والدرس في حياتك المستقبلية.

وفقك الله تعالى يا حبيبتي.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net