العدد 198 - 15/6/2011

ـ

ـ

ـ

 

هل تعرفون أبا عُمير؟

إنه طفل صغير جداً لا يتجاوز عمره ثلاث سنوات.

وهو أخو الصحابي الجليل أنس بن مالك.

في يوم من الأيام زار رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحبه أنساً في بيته.

فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلم طفلاً صغيراً جالساً على الأرض وفي حضنه عصفور صغير مريض، والطفل تنهمر دموعه حزناً على عصفوره.

فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه وحضنه وقال له:

{يا أبا عمير ماذا فعل النُغير؟} والنُغير هو العصفور الصغير.

فتبسم الطفل الصغير، أتدرون لمَ تبسّم هذا الطفل الصغير؟

لقد تبسم هذا الطفل الصغير لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقبه كما يُلقّب الكبار فقال له أبا عمير.

ولأن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأله عن عصفوره ولم يسأله أحد عنه قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وبعد أيام جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيت أبي عمير وطرق الباب.

فتح أنس بن مالك الباب، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم البيت وتوجه مباشرة إلى أبي عمير الطفل الصغير وسأله بحنان:

{يا أبا عمير ماذا فعل النُغير؟}

فرمى أبو عمير بنفسه في حضن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبكي ويقول:

- لقد مات النُغير.. لقد مات.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net