العدد 200 - 15/7/2011

ـ

ـ

ـ

 

 

 

جدتي الحنونة

أنا أريد صديقة وفية تذهب عني الوحشة

تؤنسني وتساعدني في وقت الضيق

تكون ملاذا آمنا لي في الشدة

ومذهبا لي في الفرج

أرى الكثير من البنات يتهامسن بصوت خافت

لا ادري لماذا

اشعر بالغيرة

احاول التصرف بلطافة اكثر فاكثر

لكن ذلك لا يجدي نفعا

تقول صديقتي :انهن يحسدنني بسبب تقدمي في القسم ودرجاتي المتميزة ومدح الاساتذة لي ماهو الحل؟

شيماء

حبيبتي شيماء..

يبدو لي من خلال رسالتك أنك فتاة خجولة منطوية على نفسها..

لا تستطيعين التجاوب مع صديقاتك كما يجب.

فتحاولين التلطف معهن كي ينجذبن إليك ولكن لم تستطيعي جذبهن إليك.

فأنت فتاة تحب الدراسة بشكل كبير ومتميز.

وقد طغى حبك للدراسة على علاقاتك الاجتماعية، وهناك الكثير من الناس على هذا الشكل، أي أنك فتاة نظرية، أكثر منها عملية.

وأيضاً أنت فتاة تغار منك الأخريات لأنك تلفتين نظر الأساتذة لك لتفوقك في الدراسة، وهذا سبب كبير كي يشعرن بالغيرة منك.

عليك حبيبتي ألا تلتفتي لهمسهن أبداً.

بل تعاملي معهن كما يتعاملن هن مع بعض، حاولي إبعاد الخجل عنك شيئاً فشيئاً، بأن تقتربي في البداية من فتاة أو اثنتين فقط، وحادثيهما بلطف وحب، وحاولي أن تتحدثي معهما حديثاً مشتركاً يكون بين الفتيات عادة، وابتعدي بحديثك عن العلامات والدراسة والتفوق.

حتى لا تشعر صديقاتك أنك أفضل منهن وأشطر.

ومن ثم وسّعي دائرة معارفك، بأن تتعرفي على صديقتين أخريين أيضاً، حتى تصبح لديك شلة من الصديقات.

واعرضي مساعدتك لصديقاتك في حل واجباتهن، فتكسبي الأجر من الله تعالى، وتكسبي حبّ صديقاتك لك، فتصبحي قريبة منهن.

وبهذا تتخلصين من الخجل والانطواء الذي تعانين منه..

حفظك الله يا حبيبتي وحفظ لك صديقاتك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net