العدد 201 - 1/8/2011

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنا الطالبة دانية إسماعيل المصري في الصف العاشر في مدرسة فلسطين ، أهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا و على سائر المسلمين بالخير و اليمن و البركات أقدم لكم موضوعي بعنوان من فضائل شهر رمضان وكيفية قضاء الوقت أثناء الصيام ؟؟

* من فضائل شهر رمضان

ـ فيه أنزل الله القرآن

قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ} [البقرة: 185].

ـ فيه تفتح أبواب الجنة، وتغلق أبواب النار، وتصفد الشياطين

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا جاء رمضان فُتّحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين)) .

ـ أن الله اختصه بفريضة الصيام الذي هو من أفضل الأعمال المقربة إليه سبحانه وتعالى، وأجلها، فهو سبب لمغفرة الذنوب والآثام.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليـه وسلـم: ((من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه))

 

ـ فيه ليلة هي خير من ألف شهر، وهي ليلة القدر

عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: لما حضر رمضان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((قد جاءكم رمضان، شهر مبارك، افترض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، وتغـلق فيه أبواب الجحـيم، وتغل فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرِم خيرها فقد حُرِم))

 

ـ أن فيه استجابة الدعاء، والعتق من النار:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن لله عتقاء في كل يوم وليلة لكل عبد منهم دعوة مستجابة))

 

* كيفية قضاء الوقت في رمضان

ننصح المسلم في هذا الشهر وغيره بحفظ وقته وشغله في طاعة ربه والحرص على استغلال ليله في الصلاة والقراءة والذكر والعبادات وشغل نهاره في عمل مباح أو نوم يقصد به الاستعانة على الطاعات ، فعلى المسلم البعد عن أهل الملاهي الذين يبيتون في سهو وغفلة ، وقيل وقال وكلام لا أهمية له كما هو حال الكثير من الناس، وكذا فعل من يسهرون على سماع الأغاني والنظر إلى الأفلام الخليعة والصور الفاتنة التي تشغل القلب وتوقع في الفتنة وتزرع الشر في النفوس، وكذا من يقضون كل ليالي هذا الشهر في الذهاب والإياب والتردد على الأسواق بلا هدف ولا غاية، ولاشك أن من فعل ذلك فقد خسر خسرانًا مبينًا حيث فاته سماع القرآن وتدبره والاستفادة منه وفاته الذكر والاستغفار والدعاء والتضرع والانكسار بين يدي ربه ، وأضاع وقته في غير فائدة أو في المضرة على دينه وخُلقه .. نسأل الله تعالى أن يصلح أحوال المسلمين وأن يهدي ضالهم ويرشد غاويهم ويصلح أئمتهم وولاة أمورهم ويجعلهم هداة مهتدين.

سوسن قريبتي و صديقتي التي شاركتني أفراحي و أحزاني، كانت نِعم الصديقة لي، عندما أكون حزينة أتذكر ابتسامتها الدافئة التي أبعدتني عنها الأيام، و أتذكر عيناها الزرقاوان كماء البحيرة الصافي، اللتان كلما رأيتهما أرى فيهما الأمل في هذه الحياة الموحشة، و أتذكر فمها الصغير الذي لا يكف عن سرد القصص الممتعة التي تجعلك تنسى همومك لتطير عاليا في الأجواء نحو عالم الطفولة البسيط، وأتذكر بشرتها البيضاء كاللبن، وأتذكر شعرها الذهبي الطويل وكأنه خيوط من الشمس، وأتذكر حركتها الدائمة فهي لا تتوقف، مفعمة بالحياة... اشتقت لك كثيراً سوسن...

مشاركة من الصديقة : كارن إلرانوا

العمر : 12 سنة

نحن الإخوة أصدقاء مجلة الفاتح محمد و عبد الله و شادن وإبراهيم ماهر الحواري نقدم لكم هذه المقتطفات بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل وكل عام وأنتم للرحمن أقرب

قال تعالى : (شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان).

شهر رمضان: هو شهر الله.... و صوم الإنسان لله عز وجل ، كما في الحديث القدس : (الصوم لي و أنا أجزي به).  و هو شهر الصلاة والقرآن والتقوى.

شهر رمضان شهر القرآن، و شهر شرفّه الله ، فأنزل فيه القرآن و فضّله الله على سائر الشهور، فأيامه أفضل الأيام، و لياليه أفضل الليالي، و ساعاته أفضل الساعات، و خصّه الله بليلة القدر، التي هي خير من ألف شهر.

هذا الشهر المبارك هو مناسبة عظيمة يعيش فيها الإنسان المسلم إسلامه حقيقة ، لأن الشياطين فيه مغلولة، و الأعمال الخالصة مقبولة و الأجر و الثواب مضاعف..

هذا الشهر العظيم هو من ميّزات الدين الإسلامي الحنيف، و الأمة الإسلامية.

و هو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " هو شهر الصبر.. و شهر المواساة... أوله رحمة، و أوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار".

فضل صوم شهر رمضان 

قد جعل الله سبحانه وتعالى لصوم شهر رمضان المبارك فضائل كثيرة، نذكر منها:

قال صلّى الله عليه وسلم: "  من صام رمضان إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، و من قام ليلة القدر إيمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ".




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net