العدد 202 - 15/8/2011

ـ

ـ

ـ

 

شعر : شريف قاسم

أتـيتُكَ  ياربِّ أرجو iiالثَّوابْ
وأخشى المهانةَ يومَ الحسابْ
أتـيتُكَ  يـاربِّ رغمَ iiالقيود
فـلسْتُ  بـعبدٍ لهذا iiالترابْ
أتـيتُ وقـلبي طواهُ iiالأسى
لذنبٍ جنيْتُ ، وخطبٍ iiأصابْ
وكـربٍ ألـمَّ ، وظـلمٍ iiأقام
وطـالَ دُجاهُ ، وطالَ iiالعذابْ
طـمعْتُ  ولم يكُ من iiبغيتي
مـتاعُ الحياةِ الجميلُ iiالإهابْ
ولـسْتُ عـلى دربِها iiيائسًا
لبغيٍ  عراني ، وغدرِ iiذئابْ
فـإني مـن المؤمنين iiالذين
رأوا فضلَكَ الثَّرَّ في كلِّ iiبابْ
وأيـقنْتُ أنَّـكَ تُنجي iiالهداة
وتمنحُ مَنْ شئتَ خيرَ iiالمآبْ
مـفاتيحُ  كـلِّ الأماني iiلديكَ
فـليسَ  لـغيرِك قلبي iiأثابْ
وإنـي  لأرجوكَ حُلْوَ iiالرضا
وأرقُـبُ لـطفَكَ أيَّ iiارتقابْ
فـفرِّجْ إلهي عن iiالصَّابرين
وأيِّـدْهُمُ بـالعطايا iiالـعِذابْ




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net