العدد 203 - 1/9/2011

ـ

ـ

ـ

 

 

بينما كان عبدُ اللهِ بنُ المُبَارَكِ يمشي وراءَ قافلةِ الحُجَّاجِ، شاهدَ فتاةً تلتقطُ شيئاً وَقَعَ من القافلةِ، وتُخَبِّئُهُ في عُبِّها، وتركُضُ نَحْوَ قَرْيَتِها وبيتها.

لَحِقَ بها عبدُ اللهِ، حتَّى دَخَلَتْ خَرابةً، ناداها، فخَرَجتْ إليه خائفةً، فسألَها عمّا أخذَتْ، فقالتْ له:

ـ اسْتُرْ عليَّ يا عَمَّاهُ، فقدْ ماتَ أبوايَ، وتَرَكا لي أربعةَ أطفالٍ جِيَاعٍ، وقد التقَطْتُ دَجَاجةً مَيْتَةً، لأُطْعِمَها لإخوتي الجِياعِ.

قرَّرَ عبدُ اللهِ ألاّ يَحُجَّ ذلك العامَ، وأنفقَ ما معَه منْ مالٍ على الأيتامِ الخمسةِ.. بَنَى لهمْ داراً، واشترى لهمْ أرضاً، وبِضْعَ غَنَماتٍ وحِماراً، وعاد إلى مدينتِه.

الأسئلة:

1) أعربْ: وراء ـ خائفةً.

2) ما معنى: تلتقط ـ أبواي؟.

3) ماذا تعرف عن (بضع)؟.

4) ما عكس: خرابة – وراء؟.

الأجوبة:

1) وراءَ: ظرف مكان منصوب. 

خائفةً: حال منصوبة.

2) تلتقط: تأخذ من الأرض ـ أبواي: أبي وأمي.

3) البِضْعُ في العَدَدِ من الثلاثة إلى التِّسْعة،وتأتي على عكس المعدود: بِضعَةُ رجالٍ، وبِضْعُ نساءٍ.

وتأتي مُرَكَّبةً مع العَشَرة: بِضْعَةَ عَشَرَ رجلاً ـ وبِضْعَ عَشْرَةَ امرأةً.

4) دار خربة: عكسها دار عامرة. – وراء: عكسها: أمام.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net