العدد 203 - 1/9/2011

ـ

ـ

ـ

 

   

السلام عليكم أحبتي أبطال المستقبل، وتقبل الله طاعاتكم وكل عام وأنتم والأمة الإسلامية من نصر إلى نصر.. بطلنا اليوم شاب عشق الشهادة ومقارعة اليهود الأعداء فهي أقصر الطرق إلى الجنة، فالجنة تحت ظلال السيوف كما قال صلى الله عليه وسلم.. شهيدنا البطل عبد ربه أبو حلو من مخيم البريج وسط قطاع غزة الأبية عام 1985م.

درس بطلنا الابتدائية في مدرسة البريج الابتدائية للاجئين الفلسطينيين، والإعدادية في مدرسة ذكور البريج الإعدادية، والتحق بمدرسة فتحي البلعاوي ليتخرج منها ملتحقاً بكلية المجتمع بغزة تخصص "سكرتاريا" وكان يعرف بتميزه بالأخلاق الحميدة والأدب الرفيع وحسن التعامل مع الآخرين، فكان كالزهرة يفوح منه العطر والطيب أينما توجّه وحل.

كبر بطلنا بين أحراش شرق مخيمه الصامد، وتربى على صوت المدافع والقذائف الصهيونية الغادرة، مما زاد حبه للجهاد والاستشهاد في سبيل الله.

انضم فارسنا إلى حركة المقاومة (حماس) بداية تعليمه الثانوي لما يتميز به من شجاعة وجرأة نادرتين وعمل في صفوفهم، يشاركهم نشاطاتهم، متواضعاً، خدوماً، محباً لجميع الناس.

سنة 2005 انضم بطلنا إلى الجناح العسكري للحركة مرابطاً في سبيل الله، فهو العين الساهرة لمخيمه، يتربص بأعداء الله وأعدائه ويخرج في كمائن متقدمة على الخط الفاصل, ويصد الكثير من الاجتياحات التي يقوم بها الجيش الجبان داخل المخيم محاولاً كسر شوكة المقاومة, وتلقى العديد من الدورات العسكرية منها دورة القنص، وعمل فيها.

عرس الشهادة

يوم الاثنين 20/8/2007 كان بطلنا مع خمسة من إخوانه المجاهدين في مهمة جهادية شرق مخيمه الصامد بمنطقة مقبولة، وبعد أن انتهوا من أداء المهمة استقل المجاهدين الأبطال  سيارتهم لتنفجر فيهم في قصف غادر، ويستشهدوا جميعاً..

إلى جنان الخلد أيها الشهداء الأبطال وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net