العدد 203 - 1/9/2011

ـ

ـ

ـ

 

شعر : شريف قاسم

لـم نـزلْ لـلهِ نـسعى لم نزلْ
نـرفضُ الـضَّيمَ ونأبى أن iiنُذَلْ
مـن دمـانا يرتوي دوحُ iiالعلى
ويُـحلَّى  سـالكو الدربِ iiالأجلّْ
وبـبـستانِ  إبـانـا زهـوُهم
يـومَ  نالَ الفخرَ بالسيقِ iiالأولْ
أحـمدُ  الـياسين أو iiرنـتيسنا
وصـلاحٌ  ذلـك الـفذُّ iiالـبطلْ
والـكرامُ الـصِّيدُ مـن iiإخواننا
قـرَّبُوا  الـخطوَ إلى نيلْ iiالأملْ
***
تـلك  أعراسُ الليالي iiالخالداتْ
في  رحابِ الأرضِ جلاَّها iiالهداةْ
حـملوا  الإسـلامَ فـيها iiدعوةً
وبـغيرِ  الـدينِ لا تحلو iiالحياةْ
كـلما  أشـرقَ صـبحٌ iiبالسنى
أقـبلَ  الفرسانُ ، واهتزَّتْ iiقناةْ
وشـدا لـلفتحِ أبـناءُ iiالـهدى
وتـثنَّى  الشوقُ في صدرِ الأباةْ
إنَّ ديـنـا جـندُه أهـلُ الـفدا
لـيس يرضى باعتداءات iiالغزاةْ
***
يـافـلسطينُ  ويـاقدسُ iiويـا
هـذه  الأرضُ مـشاها iiالأنبياءْ
لم  ننمْ ، والجرحُ دامٍ ، iiوالأسى
والمصيباتُ كِبارٌ ، والمضاءْ ii!!
مـا أصـابَ الـوهنُ مـنَّا iiفئةً
أو لـوانا عـن مـحيَّاكِ iiالبلاءْ
عـزمُنا  غـضٌّ وفـي iiأقدامنا
ضـبحُ ثاراتٍ : صداها و النداءْ
ولـدتْ بـين الـفدا iiصـحوتُنا
حيثُ طابَ الموتُ في ظلِّ اللواءْ




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net