العدد 205 - 1/10/2011

ـ

ـ

ـ

 

 

إنّها المَرأةُ المسلمةُ البَطَلَةُ: نُسَيْبةُ بنتُ كَعْبٍ، رضي الله عنها التي وَهَبَتْ نفسَها ووَلَدَيْها للهِ، ولهذا قاتلتْ في غَزْوَةِ (أُحُد)، ودافعَتْ عَنِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، وجُرِحَتْ اثنَيْ عَشَرَ جُرْحاً، واشتركَتْ في حَرْبِ (اليَمَامةِ) وقاتلتْ قِتالَ الأبطالِ حتَّى قُطِعَتْ يدُها، وشاهَدَتْ ابنها (حَبِيْبَ بنَ زيدٍ) وهو يُسْتَشْهَدُ أمامَها. وكانتْ ـ بهذا ـ امرأةً مسلمةً بطلةً.

وبَعْدَ المعركةِ عادتْ إلى المدينةِ المنوَّرةِ، وماتَتْ فيها، ودُفِنَتْ في البقيع.

الأسئلة:

1) أعربْ: إنها المرأة.

2) ما معنى: (وهبتْ)؟.

3) عرِّف: غزوة أحُد، وحرب اليمامة والبقيع بكلمات.

الأجوبة:

1) إنها: (إنّ): حرف مشبَّه بالفعل. و(ها) ضمير متصل. اسمها.

المرأةُ: خبر (إنّ) مرفوع.

2) وهبتْ: أعطتْ.

3) غزوة أُحُد: جرتْ في السنة الثالثة للهجرة بين المسلمين والمشركين.

حرب اليمامة: قادها البطل خالد بن الوليد ضدّ مسيلمة الكذّاب، وانتصر عليه.

البقيع: مَقْبَرَةٌ المسلمين في المدينة المنوَّرة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net