العدد 206 - 15/10/2011

ـ

ـ

ـ

 

محمود ولد مهذب، ذكي ومجتهد في دروسه، يحب والديه وإخوته وجميع الناس.

ذات يوم وبينما محمود خارج من مدرسته مع رفاقه، شاهد أولاد المدرسة يتحلقون حول سيارة بوظة وهم يتدافعون ويتصايحون.. أسرع رفاق محمود نحو بائع البوظة، بينما وقف محمود ينظر إليهم دون أن يقترب.. ناداه زميله زيد قائلاً:

- تعال يا محمود ألا تريد أن تشتري؟

فتّش محمود في جيوبه، ولكنه تذكر أنه اشترى بمصروفه كله.

قال محمود: ليس معي نقود الآن.. غداً سأشتري بإذن الله..

وعندما وصل محمود إلى منزله، سلّم على أمه وقبّل يدها، ثم غسل يديه بالماء والصابون واتجه إلى المطبخ ليساعد والدته في تحضير المائدة، وهو يقول:

- ماما هل تسمحين لي أن أشتري غداً بوظة مع رفاقي؟

نظرت الأم إلى ولدها بحب وحنان قائلة:

- لا يا حبيبي.. الجو بارد، والبوظة تؤذيك..

في اليوم التالي وبعد انتهاء دوام المدرسة أسرع محمود مع زملائه إلى حيث سيارة البوظة، وقبل أن يصل الدور إلى محمود تذكّر محمود نصيحة والدته، فانسحب إلى الوراء، وعندها ناداه زيد بتعجب:

- لماذا لم تشتر يا محمود.. ألا يوجد معك نقود..

أجاب محمود والنقود في يديه:

- لا يا صديقي.. ولكني تذكرت أن ماما لم تسمح لي بأكل البوظة..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net