العدد 207 - 1/11/2011

ـ

ـ

ـ

 

اَليـومَ عيدٌ يا صغـيري.. فاستَفِقْ , اَليومَ عيدْ

خُذْ تمـرةً من يثـربٍ واملأْ جيوبَـكَ بالنُّقـودْ

يـومٌ  جديدٌ زارنـا ... فَلْتلبس الثـوبَ الجديدْ

هيّا لِتسـعدَ يا صغيري مثلَ مسجـدِكَ السـعيدْ

****

هيّا لِنسـمعَ يا صغيـري صـوتَ تكبير المآذنْ

هيـا لنفتـحَ  باليديـنِ كـلّ أبـوابِ المـدائنْ

ندعو الرجالَ إلى الصعيدِ,مع الصغارِ مع الظعائنْ

كي يشهدوا الخيرَ الوفيرَ, ويشهدوا الفجرَ الوليدْ

****

اَليومَ أشـرقتِ السـماءُ بنـورِ دينـكَ يا بُنيّـا

وملائـكُ الرّحمـنِ ترفَـع كلّ صوتٍ كـان حيّا

أدمِ الصّلاةَ  على النبيّ  فكلّنـا نـهوى النّبيّـا

هيّا نكبّر كي يذوبَ الصـوتُ  في لحنِ الوفـودْ

****

وسرى الضّياءُ على  الوجودِ بأسـرِه في لحظةِ

ومحمَّـدُ الهـادي ابتدا دربَ الهـدى من مكـةِ

مازالَ نورُ الوحـي  يا بْني في ضميـرِ الأمـةِ

هيّـا نصـلّي ركعتـينِ .. طـابَ للهِ السـجودْ

****

اَليوم  عيـدٌ يا صغـيري .. قم لتلعبَ في حُبورِ

قم لِتعبثَ والصِّحـاب  مـع الغديرِ مع الطيـورِ

لا تقـلْ : إنّي مَللتُ أو تَعبتُ مـن السّــرور!

اليـومَ بُشـرى, وتهـانٍ, وزيـارات ٌ, وجـودْ

اليومَ حُلْوٌ طعمُـهُ .. أَتُراهُ من زمنِ الخلـودْ ؟!

(( اللهُ أكبرُ )) يا صغيـري مِلءُ ذَرّاتِ الوجـودْ

مـا دام عـاد لنا الهدى  فالمسجد الأقصى يعودْ




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net