العدد 207 - 1/11/2011

ـ

ـ

ـ

 

سألت حكيماً عن سؤال حيرني.. ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟!!

فأجابني: البشر يملون من الطفولة فيسارعون ليكبروا.. ثم يتوقون ليعودوا أطفالاً..

يضيّعون صحتهم ليجمعوا المال، ثم يصرفون المال ليستعيدوا الصحة.

يفكرون بالمستقبل بقلق وينسون الحاضر، فلا يعيشون الحاضر ولا المستقبل.

يعيشون كما لو أنهم لن يموتوا أبداً، ويموتون كما لو أنهم لم يعيشوا قط.

* الرزق والأجل قرينان مضمونان, فما دام الأجل باقياً كان الرزق آتياً, وإذا سدَّ عليك بحكمته طريقاً من طرقه، فتح لك برحمته طريقاً أنفع لك منه.

* السنبلة الفارغة ترفع رأسها في الحقل، والسنبلة الممتلئة بالقمح تخفضه، فلا يتواضع إلا كبير، ولا يتكبر إلا حقير.

* لا تُكثر من القول القبيح والكلام السيئ الذي يُقال فيك.. فإنه يؤذي قائله ولا يؤذيك.

* لا تُفرح أعداءك بغضبك وحزنك فهذا ما يريدونه, فلا تحقق لهم أمانيهم الغالية في تعكير صفو حياتك.

نبات عشبي حولي أو ثنائي الحول والقليل منها معمرة، تنمو عفوياً في الأراضي الرملية والجافة. وهو نبات غض ارتفاعه 40-80 سم، لها ساق أجوف قليل الأوراق تكسو الأوراق شعيرات خشنة، أزهارها مستديرة برتقالية إلى صفراء اللون، تنفتح صباحاً وتقفل مساءً، ويحتوي جذرها على أملاح معدنية ومواد سكرية وفيتامينات وحوامض أمينية وعناصر بروتينية ومواد دسمة ونشا.

للهندباء فوائد جمّة: ترمم وتقوي المعدة وتمنع التهابها، تعالج النقرس، تفتح السدد العارضة في الكبد والطحال والعروق والأحشاء وتنقي مجاري الكلى‏، تعالج فقر الدم وتفتح الشهية، مطهر ومدر للبول، مسهل خفيف، مفرغ للصفراء، دافع للحمى، طارد للديدان، منشط عام للجسم ومجدد للأعصاب، ومستخرج نقع الهندباء في ماء مغلي لتوّه يهدئ العطش الثقيل على مرضى السكر وينظم إفراز البول غير المنتظم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net