العدد 207 - 1/11/2011

ـ

ـ

ـ

 

شعر : صالح محمد جرار

قصيدة تروي جزءاً من قصّة سعادتي بحفيدتي رجاء الصّغيرة واللعب معها، وأنا في العقد السّابع من عمري ،وحفيدتي في أوائل السّنة الثّانية من عمرها المديد إن شاء الله تعالى  .

مـاذا  عـليّ إذا نضوتُ iiكهولتي
ولبستُ ثوب طفولةٍ معَ ii"رورتي"؟
تـجري فـأجري خـلفها iiبطفولةٍ
فـتُغرّدُ الـذّكرى بروضة iiصِبْيتي
ودعَوتُ" رورو"كي أشاركها iiالدّمى
فـتهلّلت فـرَحاً ولـبت iiرغـبتي
ألْـقت  إلَـيّ صغيرَها وكبيرها ii:
"دبْدوبةً"سيّارة،وفراشة من iiروضة
وقـطيعَ  أنـعامٍ ،فـتثغو مـاعزٌ
ويـخورُ ثَـوْرٌ ،ثـمّ ماءَت قطّتي
ويُـزقزق العصفورُ من فوق الذّرا
فـتجيبه  "رورو" بـأحلى iiنـغمة
***
والآن ،يـا رورو سـندخل iiخيمةً
فـيها  صنوفٌ من فصول iiالقصّة
هـيّا اخـتفي فيها ،فأبحث iiجاهداً
أيـن اخـتفت رورو؟ فيا iiلَلدّهشة
وإذا بـضحكٍ قـد تـعالى لـحنهُ
هـا  أنتِ يا رورو بجوف iiالخيمة
هـا قد وجدتكِ ،يا حبيبة iiمهجتي
فـجزاءُ  لـقياكِ حـلاوةُ iiقـبلتي
قـبّلتها  ، والـقلبُ يرقص نشوةً
لا شـيءَ أشهى من خدود iiالطّفلة
وَجَـنات رورو أغـتذي iiبورودها
لا أرتـضي مـنها شـهيّ iiالأكلة
رورو ثـمارُ الحُبّ من وُلْد iiالرّضا
مـن  والـدَينِ مـحمدٍ iiوالـغادة
رورو  أجيبي مَن حبيبة iiمهجتي؟
فـتجيبني رورو بـأجمل iiلـهجة
فـأنا أنـا بـحلاوة النّطق iiالّلذيذ
ومـا  أحَـيْلاها "أنا " من iiطفلتي
***
والآن يـا رورو حـصانك حاضرٌ
هـيّا امـتطي ظهري بأحلى ركبة
هـذا الـحصانُ مرَوّضٌ iiلحبيبتي
فـكم  امـتطاه أحبّةٌ من iiروضتي
ويـطول يـا رورو حديث مراحنا
فـلئن  مضيت لجفّ حبر iiالرّيشة
فدعي القلوب تبين ُبعض سرورها
فـهيَ  الـقلوب مَعين كلّ iiسعادة
يـا مـا أحَـيلاها طـفولة iiوُلْدنا
هـيَ  زيـنة الـدّنيا وأمتع iiقصّة
أنـتم بَـنيّ وأحـفادي ،لنا iiعُمرٌ
فـادْعوا  لـنا عند انتهاء iiالرّحلة




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net