العدد 208 - 15/11/2011

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال وكل عام والأمة الإسلامية بألف خير ومن نصر إلى نصر.. شهيدنا اليوم قائد مغوار آثر الآخرة على الدنيا وكان له ما أراد.. إنه الشهيد القائد مثقال عيسى من مواليد مخيم "البريج" وسط قطاع غزة الصامد في 30/1/1980م.

كبر بطلنا وسط عائلته البسيطة، وتربى على الكرم والشجاعة وحب الوطن والشهادة، وسار على نهج إخوته الذين سبقوه إلى الجنة: "عيسى وناهض" الذين حملوا الأمانة وطافوا بأرواحهم ساحات الوغى غير مبالين إلا برضا العلي القدير.

درس قائدنا الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث "الأونروا" والثانوية في مدرسة "فتحي البلعاوي" ولم يُكمل تعليمه الجامعي لوفاة والده، فتحمل المسئولية في وقت مبكر.

عُرف عن بطلنا حبه الشديد لأهله، وطيبة قلبه وحنانه ومساعدته للآخرين، مزوحاً ضحّاكاً، كان كالنسمة الطيبة أينما تحل تترك ريحاً طيبة.

تربى بطلنا في مسجد "البريج الكبير" ونهل من علومه الكثيرة، فكان القرآن الكريم خير جليس له، والصلوات الخمس خير ونيس، ورضا الرحمن مقصده ومبتغاه.

انضم قائدنا إلى صفوف المقاومة الإسلامية حماس مطلع انتفاضة الأقصى المباركة، مشاركاً في جميع نشاطاتها في المخيم أو القطاع، ولحنكته العسكرية اختارته القيادة لتولي قيادة القوة القسامية الخاصة بالمخيم، ومن أهم المهمات التي قام بها: إطلاق صواريخ القسام وقذائف الهاون على المغتصبات الصهيونية، والمشاركة في حفر الأنفاق وزرع العبوات الناسفة، والمشاركة القوية في حرب الفرقان، والرباط على الثغور، وكان له شرف إطلاق أول قذيفة "آ ربي جي" في المحافظة الوسطى.

يوم الشهادة

مساء الاثنين 18/4/2011 تعرض قائدنا لإصابة أثناء توجهه لإصلاح ذات البين، دخل على إثرها المستشفى 8 أيام، ثم تدهورت حالته الصحية ونُقل للعلاج في مصر وقضى بها شهراً كاملاً ثم عاد إلى غزة، وبعدها تدهورت حالته الصحية كثيراً ودخل في غيبوبة لبضعة أيام، ليرتقي إلى ربه مساء الاثنين 22/8/2011 من شهر رمضان المبارك.

إلى جنان الخُلد أيها الشهيد القائد وجمعنا الله بكم في الفردوس الأعلى بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net