العدد 210 - 15/12/2011

ـ

ـ

ـ

 

 

هُوَ محمودُ بنُ عِمادِ الدِّين زَنْكي، المُلَقَّبُ بالملِكِ العادلِ، لأنّه كانَ أعدلَ ملوكِ زمانهِ، وأفضلَهُمْ.

وُلِدَُ في مدينة (حلب) سَنَةَ (1118م) ونَشَأَ وتَرَعْرَعَ في بيتِ مُلْكٍ، ودَرَسَ الفِقْهَ والحديثَ الشَّريف.

كانَ مجاهداً عظيماً، يتطلَّعُ إلى الشَّهادةِ في سَبيلِ اللهِ، ويعملُ منْ أجلِ دَحْرِ الصَّليبيينَ، فجَمَعَ شَمْلَ المسلمينَ، ورَصَّ صُفُوفَهمْ، ووحَّدَ كَلِمَتَهُمْ، وحَصَّنَ القِلاَعَ، وبنى الأسوارَ حَوْلَ المُدُنِ في مملكتِه، ومهَّدَ الطريقَ لصلاحِ الدِّينِ الأيّوبيِّ، للانتصارِ على الصليبيينَ، وبنى المدارسَ، والخاناتِ، ونشر العدل بين الناس، وكان قدوةً صالحةً لهم، وجاهدَ بسيفهِ، وتُوُفِّيَ في قَلْعَةِ دمَشْقَ، ودُفِنَ في المدرسةِ النُّوْريّةِ، سنةَ (569هـ).

الأسئلة:

أعرب: هو محمود ـ وُلِدَ.

أين تقع مدينتا (حلب) و (دمشق)؟.

ما معنى (الشهادة في سبيل الله)؟.

من هو عماد الدين زنكي؟

الأجوبة:

1) هو: ضمير رفع منفصل، مبتدأ.

محمود: خبر مرفوع.

وُلِدَ: فعل ماض مبني للمجهول. مبني على الفتح. ونائب الفاعل ضمير مستتر: هو.

2) تقعُ مدينة حلبَ في شمال سُوْرِيَةَ، وتقعُ مدينةُ دمشقَ في جَنُوبِ سورية.

3) معناها: أنْ يموتَ المسلمُ دفاعاً عن دينِ اللهِ، وعنْ مقدَّساتِ المسلمين.

4) اسمه: زنكي. ولقبه: عماد الدين. كان أبوه آق سنقر أول ملوك الدولة الأتابكية في الموصل. كان عماد الدين فارساً شجاعاً وملكاً عادلاً، تصدى لحرب الصليبيين، وطردهم من حلب وحماة وسواهما.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net