العدد 211 - 1/1/2012

ـ

ـ

ـ

 

الجندي المجهول.. مجدي محمد البحش

السلام عليكم أحبتي ربيع الغد الزاهر.. شهيدنا اليوم بطل لم يعرف له أخوة السلاح اسماً غير هويته المجهولة وإخلاصه لله وحده، ليفوز بلقب جندي نابلس المجهول.. إنه المجاهد البطل مجدي محمد البحش من مواليد مدينة نابلس الأبية في 26/2/1978م.

درس بطلنا حتى الخامس الابتدائي لينتقل إلى العمل ويساعد عائلته في تحمّل تكاليف الحياة القاسية، فاشتغل بالبناء وبنى لنفسه شقة للزواج، ولكن الحور العين كانت إليه أسرع.

عُرف عن بطلنا الجرأة والإقدام والشجاعة إلى جانب حنانه وحبه وبرّه بوالديه، ذو ابتسامة عذبة لا تفارق محياه.. يحب الخير ويساعد جميع الناس.

انضم بطلنا للعمل الجهادي المسلح في الاجتياح الكبير لمدينة نابلس عام 2002 وكان له شرف المشاركة في الدفاع عن بلدته، ثم تتالت العمليات الكثيرة وأصبح على قائمة المطلوبين، وتضاعفت ضغوط الاحتلال على عائلته ليسلّم نفسه، ولكنه كان يقول: النصر أو الشهادة.

يوم الشهادة

ليلة الخميس 18/12/ 2003 تسلّلت قوات الاحتلال الباغية إلى البلدة القديمة بنابلس وأحكمت حصارها عليها، ثم تابعت جرائمها إلى بناية قديمة تقع ببستان الغزاوي قرب حمّام الخليلي يبيت فيها عددٌ من المطلوبين المطاردين الذين تآلفت قلوبهم للجنة، فاشتبك المجاهدون معهم وكانت معركة حامية الوطيس، فكان يُرى العدو مهسترين بعدما أوقع المجاهدون في صفوفهم إصابات محقّقة لم يجرؤ العدو الكشف عنها، وأثناء القتال أُصيب أحد المجاهدين بجروح فأسرع بطلنا لنقله إلى جهة آمنة، ثم عاد للقتال، إلى أن أحكم العدو حصارهم للمكان وأمطروا المجاهدين بالرصاص من العيار الثقيل، فأصيب بطلنا إصابة كسرت ساقه ولم يستطع الوقوف، ولكنه ظلّ يقاوم مع إخوانه حتى نفدت ذخيرتهم، فتقدم منهم ثلة من العدو الجبناء وأطلقوا عليهم الرصاص ليرتقوا إلى العلا شهداء مقبلين غير مدبرين..

إلى جنان الخلد أيها الشهداء الأفذاذ، وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2011                    

www.al-fateh.net