العدد 212 - 15/1/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

هل الفيس بوك حرام كما تقول لي بعض صديقاتي، أم أنه حلال كما تقول صديقتي المقربة.

دانية  

حبيبتي دانية ..

الفيس بوك مثل التلفاز والسيارة والكمبيوتر وغيرها من الأجهزة المتطورة,

فإذا ذهبنا في السيارة إلى مكان سيء السمعة كالسينما مثلاً، تصبح السيارة في هذا الاستعمال حرام، أما إذا ذهبنا بها إلى المدرسة مثلاً صارت حلالاً.

أي حسب الاستعمال.

فمن خلال الفيس بوك صار لدينا حرية التواصل مع الجميع في مختلف أصقاع العالم.

وصار لدينا حرية الحوار ومناقشة الأمور الحياتية المهمة.

ولكن يحدث أحياناً تجاوزات خاطئة من قبل المستفيدين من الفيس بوك، ألا وهو الاحتكاك بين الشاب والفتاة دون ضوابط شرعية، ودون أعراف وتقاليد تحكمنا.

وهنا يصير الفيس بوك حراما حرام..

فأنت عندما تتحدثين مع شاب لا ترينه ولا يراك ، حينئذ يصبح حديثك أكثر أريحية، ومع الوقت، تتعودين على الحديث معه وكأنه فرد من أفراد الأسرة، وهذا التعوّد سيؤدي إلى الشعور بالحب، وقد يكون هذا الحب وهمياً أو صحيحاً..

وهنا تبدأ التنازلات والتباسط في الحديث، حتى يقنعك باللقاء، إذا كنتم في مدينة واحدة، وحينئذ تقع الطّامة وأنت تظنين نفسك تحسنين العمل من حيث تُسيئين.

فأنت حبيبتي حكيمة نفسك ولا غيرك يقدر أن يكبح جماح نفسك إلا أنت.

فكوني على قدر المسؤولية التي أعطاك إياها أهلك، وأنت تقررين إذا كان الفيس بوك حلالاً أم حراماً..

حفظك الله يا حبيبتي ورعاك وأبعد عنك ما يسيء إليك..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net