العدد 213 - 1/2/2012

ـ

ـ

ـ

 

كان عالماً فقيراً، ولكنَّه ذو هِمَّةٍٍ عاليةٍ، كان يَطْمَحُ إلى المَجْدِ، فعملَ حارساً في قصرِ الخليفةِ هارونِ الرَّشيدِ، ورأى الإمامَ الكِسائيَّ وهو يَغْدو ويَرُوْحُ إلى القصرِ، لتعليمِ ابنَي الرَّشيدِ: الأمينِ والمأمونِ، فكان يَتَلقَّاهُ، ويسألهُ عنْ بعضِ المسائلِ، واستمرَّ على ذلكَ، حتَّى صارَ عالماً في اللغةِ العربيّةِ، وحَلَّ مَحَلَّ الكسائيِّ في تعليمِ المأمون وتَرْبيتِهِ، وارتفعَتْ مَنْزِلَتُه عِنْدَ الرشيدِ وعِنْدَ النّاس، فقدْ تَخَرَّجَ على يَدَيْهِ اثنانِ من عُظَمائِنا: المأمونُ والإمامُ أحمدُ بنُ حَنْبَل.

الأسئلة:

1) أعربْ: لكنّه ذو همّة.

2) ما معنى: يطمح ـ يغدو ـ يروح.

3) من هو أحمد بن حنبل؟.

الأجوبة:

1) لكنّه: (لكنّ): حرفٌ مُشَبَّهٌ بالفعل. و(الهاء): ضمير، وهو اسم لكنَّ.

ذو: خبر (لكنّ) مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة.

همّة: مضاف إليه مجرور.

2) يطمح: يتطلّع ويسعى إلى المجد.

يغدو: يذهب في الصباح.

يروح: يذهب بعد العصر.

3) أحمد بن حنبل إمام وعالم عظيم، يلقب بناصر السنة. وهو صاحب المذهب الحنبلي.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net