العدد 215 - 1/3/2012

ـ

ـ

ـ

 

فَقيْهٌ، طبيبٌ فَيْلَسُوفٌ مَشْهورٌ، لُقِّبَ بالحَبْرِ. وُلِدَ في قُرْطُبَةَ (الأندلس) سنة (1058م) في أسرةٍ معروفةٍ بالعلْمِ والعلماءِ والقضاةِ. شُغِفَ بالقراءةِ والدَّرسِ والتَّحْصيلِ مُنْذُ صغرهِ، حتى قيل عنه: إنه لمْ يَتْرُكِ القراءةَ والدَّرْسَ مُنْذُ عَقَلَ، إلا ليلةَ وفاةِ أبيه، وليلةَ زواجهِ.

بَرَعَ في الطِّبِّ والفقْهِ والفلسفةِ، وحاولَ التوفيقَ بينَ الفلسفةِ والشَّريعةِ.. بينَ عَطَاءِ العقلِ السَّليمِ، والوَحْيِ المُنَزَّلِ.

ألّفَ أكثرَ من خمسينَ كتاباً في الفلسفةِ، والفقهِ، والطِّبِّ، والفَلَكِ.

صار والياً لإشبيليةَ ثم صار قاضيَ القُضَاةِ بقرطبةَ. وتُوُفِّيَ سنةَ (1126م).

الأسئلة:

1) كيف نعرب: مُذْ ـ مُنْذُ؟.

2) ما معنى: الحَبْر – الوحل؟.

3) أعربْ: قيل – خمسين كتاباً – والياً.

الأجوبة:

1) تعربان: حرف جر: إذا جاء بعدهما اسم مجرور: منذ صغرِه.

ظرف زمان: إذا جاء بعدهما جملة: لم أعص الله مُذْ عَرَفْتُه.

2) الحَبْرُ: العالم الكبير.

 الوحي: ما يوحيه الله لأنبيائه ورسله من التعاليم.

3) قيل: فعل ماض مبني للمجهول. مبني على الفتح الظاهر.

خمسين: اسم مجرور بمن وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.

كتاباً: تمييز منصوب.

والياً: خبر (صار) منصوب.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net