العدد 215 - 1/3/2012

ـ

ـ

ـ

 

استقبلت المغرب في الأسبوع الماضي وعلى مدى أيام معرض الكتاب ، الكاتب اللبناني طارق البكري بترحاب شديد حيث حط الرحال على أرض المعارض في مدينة الدار البيضاء ثم تنقل بين مدارسها المختلفة، ورحبت به هذه المدارس وعلى رأسها طلاب وطالبات معهد شروق، وعلق الدكتور طارق على الرحلة في حديث خاص إلى موقع أدب الأطفال قائلا:

ـ لقد كانت الرحلة هذه من أهم الرحلات في حياتي حيث وجدت أن أطفال المغرب مختلفون تماما عن كثير من الأطفال في سنهم، وذلك لأسباب كثيرة.. ومنها عزوفهم عن الغرق في مشوشات العصر وملهياته، وانغماسهم بالدين والعلم واللعب المفيد، حيث كان الناس يقبلون على المعرض واقتناء الكتب بشكل غير متوقع، وكنت قد أحضرت معي 50 نسخة من روايتين جديدتين الأولى اسمها (البوسطة) والثانية اسمها (وجه القمر) وكلها نفدت في اليوم الأول من المعرض بشكل لم أره في أي معرض آخر، حيث أن نفاد 50 نسخة من كتاب واحد ليس بالأمر السهل طوال أيام معرض الكتاب، ولكن نفادها في يوم واحد يشكل استغرابا كبيرا، فضلا عن نفاد جميع نسخ سلسلة 50 قصة قصيرة بأجزائها الخمسة، ونفاد رواية سر الحقيبة في الأيام الأولى من المعرض.. إنها حقيقة كانت تجربة لا تنسى... ومن خلال موقع أدب الطفل,, أرفع أجمل الشكر والمحبة لصاحب الدعوة ولمعهد شروق.. والذين قالوا لي : إن المغرب حيث تغرب الشمس لكنه اليوم حيث يشرق أدب البكري للأطفال..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net