العدد 217 - 1/4/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

عزيزتي فتاة المستقبل

 

مرّ علينا يوم الأم قبل أسبوع، وهو يوم الأم، وليس عيد الأم، لأن الأم أكبر من أن نخصص لها يوماً واحداً فقط نحتفل بها، ونترك بقية العام ننسى فضلها علينا.

كما يفعل الغرب، فقد اخترعوا هذا اليوم كي يرضوا ضميرهم، لأنهم أهملوا أمهم طوال العام، فيقدموا هدية صغرت أم كبرت لأمهم، كي يناموا قريري العين، بعد أن أدّوا واجبهم جهة أمهاتهم، بهذه الهدية المتواضعة.

فالهدية تبقى متواضعة مهما كبرت، لأن فضل الأم عظيم، لا يساويه أي هدية ولا أي مال في العالم..

لأن قدر الأم عظيم، وطبعها كريم، سعادتها في إطعام أولادها، وحتى لو بقيت دون طعام، وإلباسهم الجديد من الثياب، وتنسى نفسها، وتنسى كم كانت تحب الملبس الجديد الجميل..

تسهر الليالي إذا مرض ولدها، حتى ولو كان ولدها هذا جداً طاعناً في السن، فهو ولدها مهما كبر في السنّ..

وعلينا كي نرد بعض البعض من كرمها علينا، أن نكرمها ونطيعها ونسعدها وندعو لها في حلّنا وترحالنا.

ولا ننسى فضل الأب علينا، ففضله لا يجاوزه فضل في العالم، إلا فضل الله ورسوله علينا..

فلنكرم جميعاً والدينا الكرام، ولنفخر بهم بين الناس حتى لو كان قدرهم متواضعاً بين الناس، ولكن قدرهم عندنا عظيم..

وتحية خاصة لأم الشهيد ، التي فضلها الله على كثير من خلقه، وخصّها بهذه الصفة الرائعة، صفة أم الشهيد، وتحية حب وتقدير لكل أم نذرت نفسها لإسعاد أولادها وتربيتهم تربية صالحة.

ولنقل كل يوم وأنت بألف خير يا أمي.

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ، قدميه لوالديك الغاليين:

 

- نصف كيلو لحم مفروم أو صدر دجاج مسحب من العظم

- أربعة فصوص ثوم

- كأس بقسماط "قرشلة"

- ملح – فلفل اسود – فستق حب

- بيضة

- تفرم اللحم او الدجاج مع الثوم الناعم بماكنة اللحم

- ثم يضاف لها باقي المقادير كلها

- وتعجن معا باليد حتى يختلط

- ويفرد على الطاولة ورق تغليف الأطعمة

- توضع الخلطة في الوسط بشكل اسطوانة وتلف عليها من كل الجهات وتسوى باليد بشكل اسطواني

- تبرم أطراف الورق على بعضها من الجهتين

- ثم يغلى ماء في طنجرة و يضاف لها ملعقة خل و ملعقة ملح وتسقط فيها اسطوانة المرتديلا وتغطى الطنجرة و تبقى على نار متوسطه لمدة ساعة

- ثم تخرج وتترك حتى تبرد وتقطع حلقات وعند عمل المعجنات اقطعيها طولياً مثل الأصابع ولفيها مثل الكرواسان داخل العجين .

وصحتين وعافية..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net