العدد 217 - 1/4/2012

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أنا صديقتكم مرام مجدي عمار ، أرسل لكم أصدقائي هذه الرسمة عن الماء لأن الإنسان المعاصر وصل في استهلاكه للماء أرقاماً قياسية من الإسراف وبخاصة ما يصرف في الاستحمام والمراحيض والسباحة وسقي الحدائق ....الخ

فعلينا أن نوقف الهدر وأن نحمي الماء ونحمي مصادره من العبث فيه لأن الإسراف يفضي إلى الفاقة والفقر .والمسرف همه الأول والأخير الوصول إلى متعته ولذته ولا يبالي بمصيره أو بمصير الآخرين.

والمواطن الصالح حقا هو الذي يضع ذلك الهاجس في اعتباره من خلال المحافظة على الماء باعتباره ثروة وطنية هامة يجب عدم الإسراف في استخدامها  والمحافظة عليها .

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أنا صديقكم محمد مجدي عمار ، أرسل لكم هذه الرسمة عن تلوث البحار حيث تشكل النفايات مشكلة بيئية فهي  تسبب فناء العديد من الحيوانات البحرية و البرية خاصة الحيتان والفقمات والسلاحف البحرية والدلافين نتيجة صعوبة التخلص منها في المدافن نتيجة لعدم تحللها بيولوجيا. لذا يجب رفع الوعي لدي الناس بخطورة الأكياس البلاستيكية و تشجيع إعادة تدويرها  ومحاولة إنتاج أكياس صديقة للبيئة حتى تتحلل ولا تضر بالحيوانات والبيئة أو صناعة أكياس من القماش أو الورق . ويجب تنظيف البيئة من النفايات . وقد وجدوا الحيوانات البحرية ميتة و في أحشائها نفايات يلقي بها الإنسان في المياه دون أن يدرك خطورة ما يفعل .

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

أنا صديقتكم مريم مجدي عمار ، أرسل لكم رسمتي حيث تحتل الثروة الحيوانية مكانا ممتازا في اقتصادنا القومي .. إذ تكون جزءاً أساسيا من ثروة الفلاح كما أنّ لها أهميتها في رفع مستوى التغذية بين أفراد الشعب . إلا أنها تواجه بعض المشكلات التي تؤثر عليها سلباً

و من هذه المشكلات التي تسبب فيها الإنسان :

1-  الإلقاء بالأكياس البلاستيكية التي تؤدي إلى موت الحيوانات واختناقها .

2-  الإسراف في ذبح الحيوانات .

3-  ذبح إناث الحيوانات و صغارها لجودة طعمها .

4-  انتشار بعض الأمراض بين الحيوانات .

5-  الحيوانات الضالة و عدم الرفق بها .

6-  الإهمال في المتابعة البيطرية للحيوانات .

7-  انقراض عدد كبير من الحيوانات .

8-  بعض البلاد العربية تواجه مشكلات في الثروة الحيوانية بسبب عدم الاهتمام بأصل السلالة .

10-عدم الخبرة لدى المربي بطرق تربية الحيوان و إمراضه و علاجه ووقايته .

11-عدم العناية بنوع الغذاء و كميته مما يؤدي إلى قلّة النسل و ضعف إدرار الحليب و إنتاج اللحم .

12-قلة الإنتاج الغذائي الذي يمثل علف للحيوان .

13-مشكلة تغيّر المناخ الناتجة عن المشكلات البيئية و التلوث .

وهكذا يبدو واضحاً أننا في حاجة ماسة إلى العناية بالثروة الحيوانية ، لذلك يجب التركيز على زيادة الوعي القومي نحو العناية بتربية الحيوان الزراعي والدواجن والإلمام بإمراضها وطرق وقايتها وعلاجها . ولذلك نعمل جميعا جنبا إلى جنب للمحافظة على موارد ثروتنا الحيوانية وزيادة الدخل القومي.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net