العدد 220 - 15/5/2012

ـ

ـ

ـ

 

ولد الشيخ محمد محمود الطبلاوي في قرية ميت عقبة مركز (إمبابة الجيزة) في 14/11/ 1934م، وذهب به والده وهو ما يزال في الرابعة من عمره، إلى كتّاب القرية ليكون من حفظة كتاب الله عز وجل، وفي العاشرة من عمره أتم حفظ وتجويد القرآن الكريم كاملاً.

دُعي الشيخ - وهو في الثانية عشرة من عمره- لإحياء مآتم لكبار الموظفين والشخصيات البارزة والعائلات المعروفة بجوار مشاهير القراء الإذاعيين، واشتهر على مستوى مدن الجيزة والقاهرة والقليوبية, لما يتميز به من قوة أداء وصوت رخيم وقدرة على مواصلة القراءة لأكثر من ساعتين متواصلتين.

اعتُمد الشيخ الطبلاوي قارئاً بالإذاعة بإجماع لجنة اختبار القراء وحصل على تقدير (ممتاز) وتولى عدة مسئوليات: شيخ عموم المقارئ المصرية، وعضو بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وعضو بلجنة القرآن بالوزارة، ومستشار ديني بوزارة الأوقاف.

سجّل الشيخ الطبلاوي القرآن الكريم كاملاً مجوداً ومرتلاً مرتين، إضافة إلى مجموعة كبيرة من التلاوات النادرة والحفلات الخارجية التي سجلها في المساجد الكبرى بمصر وبعض الدول العربية والإسلامية.

سافر الشيخ إلى أكثر من ثمانين دولة عربية وإسلامية وأجنبية، بدعوات خاصة، ومبعوثاً من قبل وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، وممثلاً لمصر في العديد من المؤتمرات ومحكماً لكثير من المسابقات الدولية التي تقام بين حفظة القرآن الكريم من كل دول العالم، وحصل على وسام من لبنان تقديراً لجهوده في خدمة القرآن الكريم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net