العدد 220 - 15/5/2012

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال.. شهيدنا اليوم مجاهد جعل روحه رخيصة في سبيل الله لتحرير بلاده من طغيان اليهود الأوغاد.. إنه المجاهد البطل سمير عبد الرحمن العجلة من مواليد حي الشجاعية بمدينة غزة الصابرة في 23/6/1974م.

تربى بطلنا على حب الله ورسوله والجهاد في سبيله، وتميّز بوجهه البشوش وابتسامته الدائمة، هادئاً، متواضعاً، عفيف النفس جزيل العطاء، يحب مساعدة الناس والتقرّب إليهم.

درس مجاهدنا الابتدائية والإعدادية بمدرسة حطين في حيه، ولظروف حياته الصعبة لم يكمل تعليمه واتجه للعمل ليساعد والده في تحمّل مشاق الحياة، وبعد أن أصبح رجلاً تزوج وأنجب سبعة من الأولاد، رباهم على طاعة الله تعالى ورسوله، والصلاة جماعة في مسجده "ابن عثمان".

التحق مجاهدنا بركب الدعوة عام 2007م، وكان مثالاً وقدوة حسنة في المعاملات والطباع، يحضر الندوات الإيمانية والروحانية، ويشارك في الأمسيات الترفيهية والثقافية والحركية والمسجدية في منطقته، وكان شديد الحب لسماع وقراءة القرآن الكريم. ثم التحق بكتائب القسام في العام نفسه وتلقى العديد من الدورات العسكرية التأهيلية والنظرية والميدانية، وكان من أفضل المجاهدين وأكفائهم.

أحب بطلنا الرباط على الثغور على أرض وطنه الغالي، وتخصص في الدفاع الجوي وكان ماهراً فيه، وتلقى العديد من الدورات العسكرية في هذا المجال، فكان قدوة لإخوانه في أخلاقه الجهادية وانضباطه وطاعته لقيادته، وحسن تصرفه في المواقف الصعبة.

انتهاء الأجل

جنازة الشهيد

صباح الأحد 5/2/2012م وبينما مجاهدنا يزاول عمله ليعيل عائلته الكبيرة العدد، أرادت مشيئة الله تعالى أن يسقط عن الطابق الحادي عشر ويتوفى على إثرها بعد حياة ملؤها الجهاد والتضحية .. رحمه الله تعالى ونحسبه شهيداً ولا نزكيه على الله.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net