العدد 221 - 1/6/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أشكو كثيراً من السرحان أثناء الدراسة، وأذهب إلى الامتحان دون أن أنهي دراستي، أظن أنه ليس هناك حل لهذه المشكلة!!

أحمد

حبيبي أحمد

هذه مشكلة بعض الطلاب أثناء الدراسة، ولها عدة أسباب، منها:

- الطالب الذي يدرس وهو غير محب للدراسة، مغصوب على أمره.

- والطالب الذي أهمل كثيراً في دراسته، وجاء الامتحان ووجد نفسه مقصراً جداً في دراسته.

- وأيضاً الطالب الذي يدرس في مكان منعزل عن الناس، والضوء خافت أو الغرفة سيئة التهوية، فيشعر الطالب بالنعاس ويسرح دون شعور منه.

لو يحاول كل طالب أن يحب المدرسة والدراسة، أو يتظاهر أنه يحبهما، ويردد دائماً في نفسه:

"أنا أحب الدراسة، وسأصبح قي المستقبل رجلاً مثقفاً وأحمل شهادة جامعية، ليكون لي مركز مهم في الحياة".

ولو يحاول الطالب الدراسة من أول الفصل، ولا يؤخرما عليه من واجبات، لأراح نفسه وتفكيره، ولسوف يشعر براحة كبيرة وحب للدراسة بشكل لا يوصف.

والدراسة في مكان منعزل أمر جيد، ويساعد على التركيز، ولكن تغيير مكان الدراسة بين الحين والآخر أمر مهم أيضاً، لأن الروتين يقضي على التفكير و|لإبداع، ويؤدي إلى السرحان أثناء الدراسة.

فلو أنك تدرس في غرفة الجلوس بعض الوقت، على أن تطفئ التلفاز أو المذياع، وأن تطلب من أهلك توفير الهدوء نسبياً حتى تشعر بالانتعاش والتغيير، فتعود إلى غرفتك وتكمل الدراسة وأنت نشط متحمس للدراسة..

أتمنى أن أكون قد وُفقت إلى تتبع أسباب السرحان عندك يا حبيبي.

أعانك الله وسدد خطاك، وأتمنى أن تنال أعلى الدرجات في الدنيا والآخرة..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net