العدد 221 - 1/6/2012

ـ

ـ

ـ

 

ذات يوم وبينما الخليفة هارون الرشيد بين وزرائه وأصدقائه ونفر من عامة الناس، وإذا برجل فقير يرتدي ثياباً رثة يطلب مقابلة الخليفة..

سمح الخليفة للرجل بالدخول قائلاً له:

- هات ما عندك أيها الرجل، ماذا تريد ؟.

قال الرجل: أيها الملك.. أستطيع أن أقوم بعمل يعجز عنه جميع الناس وليَ المكافأة!!

أجاب الخليفة بتعجب: أرنا هذا العمل ولك منا أحلى جائزة !!!!

وقف الرجل وسط القاعة ليراه الجميع ثم أخرج من جيبه علبة مليئة بالإبر، وغرس واحدة في الأرض، ثم أخذ يرمي إليها الإبر الأخرى بحيث تشتبك كل إبرة بثقب الإبرة السابقة، حتى اشتبكت كل الإبر أمام إعجاب الخليفة وجميع من رآه..

وقف الرجل مزهواً فخوراً بعمله، منتظراً الجائزة التي وعده بها الخليفة.

نظر هارون الرشيد إليه بإعجاب قائلاً لوزيره:

- اضربه مئة جلدة.. ثم أعطه مئة دينار ذهبية..

صرخ الرجل من الخوف.. وسأل عن سبب جلده..

 أجاب الخليفة: المئة دينار مكافأة لك على مهارتك وبراعتك.. والمئة الجلدة لأنك تضيّع ذكاءك ووقتك بما لا يفيد ولا ينفع الناس !!!!




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net