العدد 222 - 15/6/2012

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الأبطال.. شهيدنا اليوم أسد مغوار جاد بدمه ونفسه في سبيل أن ترتفع راية لا إله إلا الله.. إنه المجاهد البطل أحمد خيري السكافي من مواليد حي الشجاعية بغزة الإباء في 9/7/1983م.

نشأ فارسنا في أحضان أسرته المؤمنة وتربى على الإيمان والجهاد والتضحية في سبيل الله.

درس بطلنا الابتدائية بمدرسة الشجاعية التابعة لوكالة الغوث الدولية، والإعدادية بمدرسة في الشجاعية والثانوية بمدرسة يافا، والتحق بجامعة القدس المفتوحة قسم تكنولوجيا المعلومات الحاسوبية ودرس فيها سنتين، ثم سجّل في الجامعة الإسلامية/ الحاسوب ودرس فيها الفصل الأول ثم استشهد قبل أن ينهي دراسته.

عُرف عن بطلنا أحمد حبه الشديد لأهله وجيرانه، يحترم الكبير ويوقر الصغير، خدوماً، صبوراً، ملتزماً بمسجده مسجد الغزالي، يصلي فيه الأوقات الخمسة جماعة، ويحضر الدورات الدينية وجلسات القرآن الكريم.

انضم فارسنا لشباب المقاومة/ حماس وعمل في نشاطات المسجد الداخلية وكان من أنشط الشباب في المسجد حتى أصبح أميراً للمسجد، وواصل طريقه في خدمة دعوته وإخوانه حتى أكرمه الله بالانضمام إلى صفوف القسام الجناح العسكري عام 2002م وبدأ عمله الجهادي ضمن وحدة المرابطين الذين يرابطون على الثغور الحدودية لحي الشجاعية ويصدون أي عدوان جبان غاشم.

عرس الشهادة

يوم الاثنين 6/9/2004م وبينما بطلنا أحمد في عمله بالمعسكر وإذا بطائرات الغدر الصهيونية الحاقدة تقصف معسكر الشهيدين أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي بمنطقة الشعف، ليرتقي بطلنا مع أربعة عشر من إخوانه المجاهدين شهداء إلى ربهم مقبلين غير مدبرين..

قال تعالى: (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً) صدق الله العظيم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net