العدد 223 - 1/7/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

عزيزتي فتاة المستقبل

 

كثيراً ما نفكر كيف نجعل من هذه العطلة الصيفية عطلة ممتعة ناجحة، فالوقت يمضي كالسيف، وإذا لم نستفد من هذه العطلة نكون قد ضيّعنا فرصاً كثيرة ربما لا تعود مرة أخرى، فالذي يذهب لا يعود..

- والبعض يظن أن العطلة أجمل ما فيها النوم اللذيذ المتواصل، وقد تناسوا أن النوم هو الميتة الصغرى، فكيف لنا أن نهنأ بالموت الأصغر.

- والبعض يظن أن السهر طوال الليل يجلب متعة كبيرة، وهذا خطأ عظيم، لأننا ندمر صحتنا النفسية والجسدية بهذا السهر الطويل.

- والبعض يظن قتل الفراغ بتضييع الوقت كيفما كان، وهذا أيضاً خطأ لا يستهان به، فتضييع الوقت يسمى ضياعاً للعمر.

- والبعض يظن أن إسراف المال أثناء الرحلات شيء جميل، فكما يقول البعض هي رحلة في العمر، حيث أن صرف المال له إحساس ممتع، ولكن بحدود المعقول، فالإسراف هو الإسراف، وهو هدر غير مبرر للمال، ويعلّم الإسراف في المال الإسراف في أشياء أخرى.

- والبعض يظن أن الذهاب إلى أماكن اللهو المختلط مباح وسيكون ممتعاً مرفهاً عن النفس، ولكن المتعة يجب أن تكون في جو نظيف بعيد عن الاختلاط وما يجلبه الاختلاط من مشاكل لا تعدّ ولا تحصى.

- والبعض يظن أن الاختلاط مع أبناء العم والخال لا غبار عليه وليس له ضوابط، وهذا هو الخطأ بعينه، نعم هذا النوع من الاختلاط له ضوابطه وممنوعاته، أهمها:

- يجب أن يكون الاختلاط ضمن العائلة وليس بمكان منعزل.

- ويجب أن يكون الاختلاط ضمن حدود الأدب، فلا مجال للمزاح والضحك بصوت عالٍ، أو إلقاء النكت غير البريئة أو الفاحشة.

- أو التحدث عن كل شيء سمعناه دون التحرّي عن صدقه أو كذبه.

- أو التسلي بالغيبة والنميمة، حتى وإن كان الشخص الذي تتحدثون عنه كله عيوب.

- أو التكشف ولبس الفاحش من الثياب، بحجة الحر الشديد.

وغيرها الكثير من ضوابط العطلة الصيفية، والتي يتجاهلها بعض الناس.

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ، كي تصنعيه في عطلتك هذه:

 

- نصف كوب من الطحين العادي

- ملعقة صغيرة من البيكينغ باودر

- علبة من حليب المكثف المحلى

- ثلاث أرباع ملعقة صغيرة من الهال المطحون

- ملعقة صغيرة من مسحوق الفانيلا

- ثلاث ملاعق طعام من مسحوق الكاكاو

- ثلاثة أرباع كوب أو 150 غ من الزبدة غير المملحة المذوّبة

- ثلاث بيضات

لتغليفة التوفي:

- نصف كوب من السكر

- ربع كوب أو 50 غ من الزبدة غير المملحة

- علبة أو 170 غ من القشطة

- يُخلط الطحين مع البيكينغ باودر، وحليب المكثف المحلّى، والهال، ومسحوق الفانيلا، ومسحوق الكاكاو، والزبدة، والبيض داخل وعاء خلاّطٍ كهربائيٍ.

- يُخفق المزيج بدرجة سرعة منخفضة إلى أن تمتزج المكوّنات جيّداً بعضها مع بعض. ثم يُخفق بدرجة سرعةٍ متوسّطةٍ لمدة 4 إلى 5 دقائق أو حتّى يصبح المزيج ناعماً ويتغيّر لونه.

- نضع المزيج في قالبٍ خبزٍ مدور قطره 25 سم مدهونٍ بالزبدة المذوّبة أو الزيت

- ثم يُخبز في فرنٍ محمّى على حرارة 170 درجة مئويّة لمدّة ساعة أو حتّى يتمّ إدخال سيخ في وسطه وإخراجه نظيفاً. تُقلب الكعكة وتُترك حتى تبرد.

لتحضير تغليفة التوفي:

- يُحرّك السكر داخل مقلاة على نارٍ متوسطة الحرارة إلى أن يصبح لونه ذهبيّاً.

- ثم تُضاف الزبدة والقشطة وتُطهى المكوّنات مع التحريك لمدّة 2 إلى 3 دقائق، وتُرفع عن النار.

- تُسكب تغليفة التوفي على سطح الكعكة بشكل متجانسٍ وتُبرّد.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net