العدد 224 - 15/7/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

عزيزتي فتاة المستقبل

 

أيام ويأتينا ضيف عزيز انتظرناه عاماً كاملاً بفارغ الصبر،  كي نرمي عن كواهلنا أحمالاً تعبنا من حملها، وذنوباً كثيرة تحتاج لصيام وقيام كي يغفرها الله لنا..

إنه شهر رمضان المبارك، أعاده الله على الأمة الإسلامية بالعزة والفخار..

هيا عزيزتي نستقبل هذا الشهر الفضيل أحسن استقبال، ولا يعني استقبالنا له بأطايب الطعام والشراب، وإنما قيامنا بفضائل الأعمال، وبعدنا عما يشغلنا عن العبادات في هذا الشهر الفضيل، وما أكثر انشغالاتنا بما لا ينفعنا، فمثلاً:

- قضاء الوقت الطويل في إعداد ما لذّ وطاب من الطعام والشراب، والتفنن في إعداده.

- الإكثار من كمية الطعام، وكأننا لم نأكل طوال العام، وكأننا في شهر رمضان سنأكل تعويضاً عما فاتنا في الأيام المنصرمة.

- إلقاء ما تبقى من الطعام في القمامة، ومن ثم إشغال الوقت مرة أخرى بالتفكير بأصناف طعام جديدة، ومن ثم إعدادها من جديد.

- التسوق تلك المتعة التي لا تنتهي عند البعض، وخاصة بحجة شراء ملابس العيد، فيقضين أوقاتاً طويلة في البحث المُضني عن جديد لم يلبسه أحد قبلهم.

- السهر مع الأصحاب والأقرباء أمر ممتع، ولكن يقضي على الوقت دون فائدة، إذ لابأس من صلة الرحم، على ألا يذهب الليل كله في السهر.

- التلفاز، سارق الأوقات.. مفسد الصيام.. ناهب أجور الصائمين..

- التلفون.. والنت.. والفيس بوك.. وغيرها من مضيعات الوقت إذا استخدمناها بطريقة غير منظمة..

وليكن شعارنا في هذا الشهر الفضيل قول الله تعالى في محكم تنزيله:

"بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره" "القيامة".

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ، في هذا الشهر الفضيل عند السحور:

 

- بيض مسلوق حسب عدد الأسرة أو الضيوف

- كمية من اللحم المفروم تكفي لتغطية وتلبيس البيض

- قرشلة

- بيضة غير مسلوقة

- ملح وفلفل أسود

- زيت للقلي

- زيتزن أسود خالي من البذر للتزيين

- يسلق البيض ثم يقشر.

- نخلط اللحمة المفرومة مع الملح والفلفل وقليل من القرشلة

- تخفق البيضة الغير مسلوقة قليلاً

- ثم تؤخذ كل بيضة وتغطس في البيضة المخفوقة

- ثم تلف البيضة باللحمة جيداً

- ثم تغمر في القرشلة بحذر حتى لا تنزلق البيضة.

- توضع البيضة في الزيت الساخن حتى تحمر وتقلب بحذر في المقلاة على كل الجوانب.

- تترك حتى تبرد ثم تقطع كل بيضة نصفين.

- نقطع حبات الزيتون الأسود نصفين وتوضع فوق صفار البيضة

- وتزين بحلقات البندورة والفلفل الأخضر وشرائح الليمون.

وسحوراً مباركاً هنيئاً بإذن الله.




 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net