العدد 224 - 15/7/2012

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

السلام عليكم اسمي شيماء رفعت أحمد من المدرسة الظبيانية أحببت أن أشاركم بهذه المشاركة بمناسبة شهر رمضان وكل عام وأنتم بخير.

نصائح صحية:

-  تناول قدرًا من التمر المحلى بالسكر , إتباعًا لسنة رسول الله لأن السكريات الموجودة في هذا التمر تصل بسرعة إلى الدم فتبعد الشعور بالجوع , وتساعد على النشاط..

-  لا تفاجئ المعدة بالطعام بعد ذلك مباشرة , فمن الأفضل أن تؤدي صلاة المغرب.

-  بعد الصلاة تستطيع أن تبدأ بتناول كمية معقولة من الشوربة الهادئة , وذلك يساعد على تنبيه المعدة , وبدء عمل الإفرازات الهاضمة.

-  تجنب التوابل كالشطة والفلفل ما أمكن, لأنها تهيج الغشاء المخاطي للمعدة , فتؤدي إلى زيادة الحموضة , وتجنب شرب الكثير من الماء أثناء الطعام لأن هذا يخفف من تركيز الإفرازات الهاضمة ويبطئ من عملية الهضم.

-  تجنب الدهنيات الكثيرة , فالأكلات الدسمة تثقل على المعدة , وتجعل عملية الهضم تستغرق وقتًا أطول , وقد ينجم عن ذلك تلبك معوي وعسر هضم , بالإضافة إلا أن كثرة الدهون تؤدي إلى البدانة وتساهم في أمراض الشرايين والقلب.

-  لا تتخم المعدة بالطعام , ففي كتاب الله نقرأ الآية الكريمة التي تقول : {كلوا واشربوا ولا تسرفوا }.

-  نظرًا لما يشعر به الصائم من جوع شديد , فأنه سرعان ما ينقض على الطعام بعد آذان المغرب ويبتلعه بسرعة فائقة وينسى أن مضغ الطعام جيدًا مهم بالنسبة لعملية الهضم , ففي الفم بعض الأنزيمات المهمة التي تبدأ عملية الهضم للنشويات خاصة , ثم أن تفتيت الطعام جيدًا أمر حيوي حتى يسهل هضمه بعد ذلك في المعدة ولا يحدث تلبك معوي أو عسر هضم.

-  يجب ألا تكتفي بنوع واحد من المواد الغذائية , فلا بد أن تكون الوجبة شاملة للعناصر الغذائية المختلفة , حتى تحصل على الغذاء المتوازن.

السلام عليكم وكل عام وأنتم بخير هذه مشاركة بمناسبة قرب شهر رمضان المبارك.

مروة رفعت أحمد أمين

المدرسة الظبيانية

ليلة القدر وفضلها

هي الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم. سميت بهذا الاسم " القدر" لأنها ليلة ذات قدر، أي لها شرف ومنزلة حيث نزل فيها كلام الله.

ولهذه الليلة فضل كبير، فقد فضّلها الله سبحانه وتعالى على سائر الليالي  وجعلها خيرًا من ألف شهر، يعطي الله مَن عَبَدَهُ فيها وعمل الخير ثوابًا عظيمًا.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدّم من ذنبه". وفي هذه الليلة تنزل الملائكة ومعهم جبريل عليه السلام على عباد الله المؤمنين يشاركونهم عبادتهم وقيامهم ويدعون لهم بالمغفرة والرحمة.

بيّن الرسول عليه الصلاة والسلام أنّ ليلة القدر تكون في إحدى الليالي الوتر العشر الأواخر من شهر رمضان.

يحيي المسلمون ليلة القدر بذكر الله تعالى وعبادته فيكثرون فيها من الصلاة وتلاوة القرآن الكريم وعمل الخير. ويدعو المسلم بما شاء من طلب الخيرات في الدنيا والآخرة لنفسه ولوالديه ولأهله وللمسلمين. وتقام ليلة القدر في المسجد ويجوز قيامها في البيت.




 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net