العدد 225 - 1/8/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أخي الصغير ويبلغ من العمر 13 عاماً، ويتهرب من الصيام، بسبب طول الوقت وشدة الحرّ، وقد اكتشفته وهو يشرب، هل أخبر والدي؟ ماذا أفعل؟ أكثر من مرة تكلمت معه في هذا الموضوع دون فائدة..

ديما

حبيبتي ديما..

اشكر لك حبك وحرصك على أخيك وعلى عباداته، فأنت نِعْمَ الأخت الكبرى له.

حبيبتي.. أنت محقة، فأخوك قد يكون قد وصل إلى مرحلة البلوغ، أي أنه صار بالغاً عاقلاً وجب عليه الصوم إلا إذا كان مريضاً، ويبدو أن أخاك لا يشكو من مرض والحمد لله..

أو أنه لم يصل إلى مرحلة البلوغ، أي أن الصوم ليس فرضاً عليه، ولكن عليه الصوم بالتدريج حتى يتعود على الصوم ومشقة الصوم..

أي يصوم في أول أسبوع من رمضان إلى أذان الظهر فقط، وفي الأسبوع الثاني إلى أذان العصر، حتى يكمل إلى أذان المغرب..

واطلبي سراً من والدتك أن تسأل أخاك عما يحبه من طعام وشراب وحلوى حتى تصنعه له، فيشعر بالسعادة لاهتمام والدته به، ولأنه سيفطر على ما لذّ وطاب من الطعام والشراب..

قدموا له مكافأة آخر كل يوم يصومه، مهما كانت المكافأة صغيرة سيكون لها وقع  جميل في نفسه.

واحكي له عن قصص الأنبياء والصحابة وعما كانوا يعانونه من الصيام، وكيف أنهم كانوا يجاهدون في الحرّ الشديد وهم صائمون، لينالوا رضا الله.

وصفي له الجنة وما تحويه من ملذات للصائمين فقط، وأن هناك في الجنة باباً خاصاً للصائمين يسمى باب الريّان، يدخل منه الصائمون إلى جنات النعيم..

وذكري أخاكِ بقوته وصبره كالكبار، ولا تلوميه أو تنتقديه بحدّة لأنه مفطر، فيعاندك ولا يستمع لنصحك..

ولا تخبري والدك بأمره، إلا إذا لم يستمع لنصحك، حينئذ أخبري والدك وهو سيجد طريقة ما لإقناعه..

دمت لجدتك يا حبيبتي...

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net