العدد 225 - 1/8/2012

ـ

ـ

ـ

 

ذات يوم وبينما أم محمد في منزلها وإذا بها تسمع أصواتاً بالخارج.. خرجت تستطلع الأمر وإذا بها ترى ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلة جالسين في فناء منزلها..

نظرت أم محمد إليهم بدهشة وقالت في نفسها: لعلهم جوعى يريدون الطعام..

اقتربت أم محمد منهم ودعتهم إلى المنزل، ريثما ينتهي زوجها من الصلاة.

عندما انتهى أبو محمد من صلاته أخبرته زوجته بأمر الضيوف، فطلب منها أن تدخلهم ريثما يهيئ نفسه لاستقبالهم..

خرجت أم محمد وطلبت من ضيوفها الدخول.. فوقف أحدهم قائلاً:

- نحن لا ندخل المنزل مجتمعين، كل واحد منا يدخل وحده..

دُهشت أم محمد من كلامه وسألته: ولماذا؟

أجابها: أنا اسمي (الثروة) وأخي هذا اسمه (النجاح) والثاني (المحبة)..

أكمل أحدهم قائلاً: ادخلي واسألي زوجك من يريد أن يدخل منزلكم أولاً ؟!!!

دخلت أم محمد سعيدة وأخبرت زوجها بما حدث، فقال زوجها:

- أدخلي (الثروة) لعلنا نتخلص من هذا الفقر!!!

ردّت أم محمد: ولماذا لا ندخل (المحبة) فالمحبة أساس كل شيء!!!

خرجت أم محمد وسألت: من منكم (المحبة) فليتفضل بالدخول أولاً !!!!

نهض (المحبة) فنهض معه (النجاح والثروة) ودخلوا المنزل أمام دهشة الزوجين.. وقبل أن يسألا عن سبب دخولهم معاً، أجاب المحبة قائلاً:

- أينما توجد المحبة.. يوجد معها الثراء والنجاح.!




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net