العدد 227 - 1/9/2012

ـ

ـ

ـ

 

ذات يوم.. بينما الإمام الشافعي (رضي الله عنه) يلقي درسه المعتاد على رواده وتلاميذه، ويعلمهم الثقة بالله وعدم التوكل إلا على الله تعالى.. وبينما هو يتكلم وإذا بشاب يرفع يده مستأذناً بالكلام..

أومأ إليه الإمام برأسه ليتكلم.. فقال الشاب:

- يا إمام.. أين الله ؟؟!!... أعطني الدليل الأكيد على وجود الله!!!.

ساد الهرج والمرج بين الناس وأخذوا يكيلون ويتهمون الشاب بالغباء والكفر والابتعاد عن الله تعالى.. وبينما هم كذلك وإذا بالإمام الشافعي يرفع يده، فسكت الحضور كلهم..

نظر الشافعي إلى الشاب قائلاً: الدليل هو.. ورقة التوت.

تعجب الحاضرون من هذه الإجابة، وسادت فترة من الصمت قال بعدها الشافعي:

- ورقة التوت – يا أبنائي- طعمها واحد.. لكن إذا أكلها دود القز أخرج منها حريراً.. وإذا أكلها النحل أخرج منها عسلاً.. وإذا أكلها الظبي أخرج منها المسك ذو الرائحة الطيبة.. فمن الذي وحّد الأصل وعدّد المخارج؟!..

إنه الله- سبحانه وتعالى- الذي أبدع كل شيء خلقه..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net