العدد 227 - 1/9/2012

ـ

ـ

ـ

 

عزيزتي فتاة المستقبل

 

انتظرنا شهر رمضان بفارغ الصبر، فجاء شهر رمضان وذهب سريعاً كعادته، فهو ضيف خفيف الظل طيب المعشر، وأهدانا جائزة جميلة عند ذهابه، فقد وعدنا بتنقيتنا من ذنوبنا، وبرفع درجتنا في الجنة، وولوجنا إلى الجنة من باب الريّان –إن شاء الله-

وأهدانا العيد بأفراحه وأهازيجه وملابسه الجميلة الزاهية..

صلينا العيد مع الأهل والأصحاب

وزرنا الأقارب والأصدقاء

وقدمنا هدايا العيد لأطفال فقراء ومشردين ولاجئين

فالعيد لا يكون عيداً إذا كان هناك فقير أو محتاج أو مسكين أو لاجئ فرّ بدينه ودمه وعرضه، ولم نقدم له ما نستطيع من مساعدات وهدايا وأعطيات.

كم هي جميلة هذه الطفلة التي اشترت ملابس العيد، فاشترت حذاءين وفستانين، لها ولجارتها المحتاجة، فأعطت أروع الأمثلة على العطاء وهي ما زالت طفلة صغيرة.

وما أجمل هذه الفتاة التي راعت ظروف والدها ولم تشترِ ملابس العيد، واستصلحت ملابسها القديمة فبدت وكأنها جديدة.

وما أجمل هذا الشاب الصغير الذي عمل أثناء العطلة الصيفية، كي يساعد والده على شراء حاجيات البيت والعيد.

وما أجمل هذه العائلة التي تكاتفت مع بعضها لمساعدة قريب لهم، يمرّ بأزمة خانقة.

فمن نعم الله علينا أن جعل من مناسك عباداتنا وأعيادنا وأفراحنا مساعدة من يحتاجنا، فكما قال حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم:

"ليس منا من لم يهتم بأمر المسلمين".

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ وسهل التحضير:

 

- علبة تونا

- خسة مقطعة

- حبة فلفل أحمر مقطعة

- حبة فلفل أخضر مقطعة

- ثلاث حبات خيار مقطع

- عصير ليمون

- نصف علبة ذرة

- بندورة مقطعة

- زيت زيتون

- ملح وفلفل

- نضع الخس والفلفل الملون والخيار والبندورة والذرة

- ثم نضيف التونا وزيت الزيتون وعصير الليمون

- ثم نرش الملح والفلفل ونحركهم جيداً

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net