العدد 227 - 1/9/2012

ـ

ـ

ـ

 

يقع مسجد قبة الصخرة شمال حرم المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وقد أمر ببنائه الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان 688م فوق صخرة المعراج، ولا يزال رمزاً معمارياً حتى يومنا هذا.

وتقع الصخرة المقدسة في مركز المسجد، ويوجد أسفل الصخرة كهف به محراب قديم يطلق عليه مصلى الأنبياء، ويحيط بالصخرة سياج من الخشب المعشق، وتحيط بمنطقة الصخرة أربع دعامات من الحجر المغلف ببلاطات الرخام بينها 12 عموداً من الرخام تحمل 16 عقدا تشكل في أعلاها رقبة أسطوانية، تقوم عليها القبة.

والصخرة عبارة عن قطعة ضخمة من الصخر تقع تحت القبة في وسط المسجد، طولها من الشمال إلى الجنوب حوالي 18 متراً، وعرضها من الشرق إلى الغرب حوالي 14 متراً، وأعلى نقطة فيها مرتفعة عن الأرضية نحو متر ونصف، وترتفع عن مستوى ساحة الحرم بأربعة أمتار، وحولها درابزين من الخشب المنقوش والمدهون، وحول هذا الدرابزين مصلى للنساء وله أربعة أبواب، يفصل بينه وبين مصلى الرجال سياج من الحديد المشبك.

 ويوجد تحت الصخرة مغارة ينزل إليها من الناحية الجنوبية بأحد عشر درجة، وشكلها قريب من المربع وطول كل ضلع حوالي أربعة أمتار ونصف، ولها سقف ارتفاعه ثلاثة أمتار، وفي السقف ثغرة اتساعها متر واحد وعند الباب قنطرة مقصورة بالرخام على عمودين.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net