العدد 228 - 15/9/2012

ـ

ـ

ـ

 

أول عالمة ذرة مصرية عربية، وأول معيدة في كلية العلوم بجامعة فؤاد الأول (القاهرة حالياً).. ولدت في 3/3/1917 بقرية سنبو الكبرى بمحافظة الغربية.. وتعلمت القراءة والكتابة مبكراً وحفظت أجزاء من القرآن الكريم، وكانت تتمتع بذاكرة قوية تؤهلها لحفظ الشيء بمجرد قراءته.

حصدت سميرة الجوائز الأولى في جميع مراحل تعليمها، والّفت كتاباً في الجبر وعمرها 16 سنة (الجبر الحديث) وأهدته إلى أستاذها، وطبع لها والدها 300 نسخة على حسابه الخاص.

حصلت سميرة على بكالوريوس العلوم وكانت الأولى على دفعتها، وعُينت كأول معيدة بكلية العلوم، ثم حصلت على شهادة الماجستير في "التواصل الحراري للغازات" وسافرت في بعثة إلى بريطانيا ودرست فيها الإشعاع النووي، وحصلت على الدكتوراه في الأشعة السينية وتأثيرها على المواد المختلفة..

لفت انتباهها بامتلاك إسرائيل أسلحة الدمار الشامل وسعيها للانفراد بالتسلح النووي في المنطقة، فقامت بتأسيس هيئة الطاقة الذرية بعد ثلاثة أشهر فقط من إعلان الدولة الإسرائيلية عام 1948، وحرصت على إيفاد البعثات للتخصص في علوم الذرة وكانت دعواتها المتكررة إلى أهمية التسلح النووي، ومجاراة هذا المد العلمي المتنامي، ونظمت مؤتمر الذرة من أجل السلام الذي شارك فيه عدد كبير من علماء العالم، وكانت تأمل أن تسخر الذرة لخير الإنسان وتقتحم مجال العلاج الطبي.. وكانت تقول: "أمنيتي أن يكون علاج السرطان بالذرة مثل الأسبرين". كما كانت عضواً في كثير من اللجان العلمية المتخصصة على رأسها "لجنة الطاقة والوقاية من القنبلة الذرية التي شكلتها وزارة الصحة المصرية.

وفاتها

استجابت عالمتنا الدعوة للسفر إلى أمريكا، وهناك أجرت البحوث في معامل جامعة سان لويس، وتلقت عروضاً للبقاء في أمريكا لكنها رفضت، وقبل عودتها بأيام استجابت لدعوة زيارة معامل نووية في ضواحي كاليفورنيا وفي الطريق ظهرت سيارة نقل فجأة لتصطدم بسيارتها بقوة وتلقي بها في وادي عميق وتلقى حتفها في 15/8/1952.




 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net