العدد 228 - 15/9/2012

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي شباب الغد المضيء.. بطلنا اليوم قائد وأي قائد، قائد أربكت مخططاته كل أركان العدو الغاصب وهزّت أمنهم.. قائد تمنى الشهادة بإخلاص فنالها.. إنه القائد البطل عادل عوض الله من مدينة البيرة في 14/4/1967.

عُرف عن قائدنا زهده وانشغاله بالآخرة عن الدنيا، حافظاً لكتاب الله تعالى، محباً لوطنه وأهله، ساعياً للخير أينما كان، حنوناً، باراً بوالديه.

درس قائدنا الابتدائية بمدرسة المغتربين، والإعدادية بمدرسة البيرة الجديدة والثانوية بمدرسة الهاشمية، ودرس الرياضيات في كلية العلوم والتكنولوجيا التابع لجامعة القدس- أبو ديس.

انضم بطلنا إلى جماعة الإخوان المسلمين منذ نعومة أظفاره، وأصبح قائداً ميدانياً لمدينتي رام الله والبيرة، وأصيب عدة مرات في الانتفاضة الأولى وطورد واعتقل كثيراً ولكن هذا لم يمنعه من أن يكون في المقدمة دائماً.

كان بطلنا عادل من أبرز قادة حماس في الضفة الغربية، أشرف على جهاز واسع جداً من النشطاء في كل الضفة الغربية وربط بينهم، وكل نشطاء حماس يكنون له احتراماً كبيراً.

قام قائدنا بسلسلة من العمليات الناسفة الخمسية، بحيث يتم تفجير سيارات مفخخة الواحدة تلو الأخرى في المدن الكبرى، وفي يوم واحد وضع إنذار نهائي بعد تنفيذ كل تفجير بان العملية التالية بعد عدة ساعات فقط إذا لم يتم إطلاق سراح كل المعتقلين في السجون الصهيونية، كما أسر عدداً كبيراً من الجنود بهدف المساومة والتفاوض، وقتل ضباط كبار في الجيش وعدد من أعضاء الكنيست والحكومة (الصهيونية) مما جعله المطلوب رقم واحد لدى سلطات الاحتلال والأجهزة الأمنية الفلسطينية بعد استشهاد المهندس يحيى عياش.

عرس الشهادة

يوم الخميس 9/10/ 1998 اغتيل بطلنا على يد وحدات خاصة من قوات الاحتلال الجبان بعملية غامضة.. إلى جنان الخلد وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net