العدد 229 - 1/10/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أنت كذاب..

هكذا يناديني أهلي، لأنني كنت أكذب عندما كنت صغيراً والآن أنا لا أكذب أبداً، كيف سأقنع أهلي بأنني صادق ولست كذاباً؟

مهند

حبيبي مهند..

أنت لست كذاباً، والدليل على ذلك.. أنك متضايق من هذا اللقب، وتسعى للخلاص منه، وهذا أمر طيب..

ولكن المشكلة إقناع الأهل بتركك لهذه العادة الذميمة..

- لذلك ابتعد يا حبيبي عن كل ما يثير الشكوك من حولك..

- فإذا كنت تريد القيام بأي عمل أخبر من حولك بقيامك بهذا العمل، وقم به على النحو الذي تحدثت عنه..

- إذا أعطيت موعداً لا تُخلف هذا الموعد مهما كانت الأسباب، وإذا لم تستطع تلبية الموعد، وضح الأسباب التي أعاقتك عن تنفيذه..

- لا تتكلم بكل ما تسمع به، فكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع به".

فقد يكون ما سمعت عنه غير صحيح، فيظن بك الناس ظن السوء، ويصفونك بالكذب.

- ابتعد عن كل إنسان يتّصف بالكذب، فصديقك يدل على شخصيتك.

- إياك والحلف، فالصادق لا يحتاج إلى حلف الأيمان حتى يُصدّق.

- كن صادقاً في أفعالك أيضاً، كما أنت صادق في أقوالك.

حفظك الله يا حبيبي من كل عادة ذميمة..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net