العدد 229 - 1/10/2012

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

عذرا رسول الله ،أضعنا سنتك ; فتجرؤوا على مسبتك .لكن مهما فعلوا لن يضيعوا من قلوبنا محبتك .

إخواني و أخواتي في الله

قال الرسول صلى الله عليه وسلم( من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي فإن له

من الأجر مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئاً)

إن إساءة بعض الغربيين للإسلام والمسلمين إنما تدل على مؤشرات انتشار الإسلام بشكل كبير في الغرب وتدل أيضا على سماحة الإسلام وعدله .

الآن جاء دورنا نحن في إحياء سنة حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، و ذلك من خلال عمل حملات توعية بأهمية تطبيق سنة الرسول و إحيائها من جديد , لكي تبقى محفورة في قلوبنا و أجسادنا . ونستطيع أن نحافظ عليه من كل إساءة يطلقونها على الإسلام و المسلمين . وفي الحقيقة الإعلام في زمننا هذا أصبح كل شيء ، فله الأثر الأكبر في نشر الفساد في مجتمعاتنا الإسلامية و العربية ككل . بالإضافة إلى ذلك فهو يهدد الكثير من الشعوب الإسلامية التي تحرص على نشر الإسلام والمسلمين وأن تزيد من أعدادهم.

هيا بارك الله فيكم هلموا للعمل من أجل نصرته فقد حان وقت النصرة . سأبدأ معكم بإحياء وتطبيق أول سنة وهي:

التشهد بعد الوضوء

عن عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول : أشهد أنَّ لا إله إلا الله وأنَّ محمدًا عبده ورسوله إلاَّ فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء ))

- قراءة سورة الإخلاص ، والمعوذتين قبل النوم:

عن عائشة رضي الله عنها ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما ، فقرأ فيهما: (( قل هو الله أحد )) و (( قل أعوذ برب الفلق )) و (( قل أعوذ برب الناس )) ، ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما على رأسه ووجهه ، وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات.

الدعاء عند الاستيقاظ من النوم بالدعاء الوارد :

(( الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا ، وإليه النشور ))

المضمضة والاستنشاق من غرفة واحدة:

عن عبد الله بن زيد رضي الله عنه ، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( تمضمض ، واستنشق من كف واحدة))

و في الختام , أتمنى من المسلمين جميعا تطبيق سنن رسول الله لكي ننعم بحياة مليئة بالسعادة و التوفيق من الله عز وجل

صديقتكم الكاتبة الصغيرة : دانية اسماعيل المصري

الصف : الحادي عشر علمي

مدرسة فلسطين ، أبوظبي

مشاركة من الطالبة مروة رفعت أحمد

المدرسة الظبيانية الخاصة

لغتي هويتي

ذات يوم خرجت اللغة الفصحى إلى السوق فشاهدت مجموعة من الفتيات فسلمت عليهن وقالت: السلام عليكم، فأجبن: هالللللللو، فتعجبت الفصحى وقالت ما هذا الرد الغريب على سلامي فأنا لم أسمعه من قبل، فضحكت الفتيات وقالت إحداهن: هذه اللغة الإنجليزية لغة العصر والتطور، قالت الفصحى: لا وألف لا أنا لغة العصر والتطور أنا لغة القرآن لغة أهل الجنة، ونحن عرب وعلينا التحدث بلغتنا كي لا تضيع ونضيع معها.

تعجبت الفتيات وقلن لها ماذا تعنين؟

قالت الفصحى: يعني إذا أنا فقدت لغتي سأفقد هويتي ولن أستطيع قراءة القرآن كما أنزله الله تعالى ولن أستطيع قراءة الشعر العربي الجميل.

فدهشت الفتيات من كلامها ونظرت إحداهن إلى الأخرى ثم هتفن بصوت واحد: نعم لغتنا هي لغة العصر، سنتعلم الإنجليزية لكننا لن نتخلى عن لغتنا التي هي هويتنا.

محمد رائد أبوحميدان

الصف الخامس

مدرسة المنارة الخاصة

تحتفل المنظمة العربية للتنمية الزراعية التابعة لجامعة الدول العربية يوم 27 سبتمبر الجاري بيوم الزراعة العربى الذى يوافق نفس اليوم من كل عام من منطلق أن :

* الزراعة سمة حضارية و إنسانية : فإن الأمم في القديم و في الوقت الحاضر تتسابق في التفنن في تخضير مدنها و أراضيها الحدائق و البساتين و المسطحات و المواقع الخضراء و ما شابه ذلك . وإن الزراعة ترتبط بقوة في حياة الإنسان منذ أن وجد على هذه الكرة الأرضية و حتى الآن .

إن الإسلام يشجع على الزراعة : والدليل على ذلك قول الرسول صلى الله عليه و سلم : ( ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة ) .

وذلك لما للزراعة فوائد عديدة منها :

1- تقليل نسبة التلوث في الهواء و تنقيته ، و زيادة نسبة الأكسجين في الجو ، و تهدف زراعة الأشجار و الشجيرات و المسطحات الخضراء إلى تحسين ظروف البيئة القائمة قرب و حول المباني ، فالنباتات و الأشجار تساعد على زيادة نسبة الأكسجين في الهواء من خلال ما يطلق منها في عملية البناء الضوئي.

3- وتخفف من ملوثات الهواء حيث تقوم الأشجار  و النباتات بتنقية الهواء و الجو المحيط من ثاني أكسيد الكربون .

4- و تلعب الأشجار دورا فعالا في تخفيف حدة الرياح .

5- وتخفيف درجات الحرارة و انعكاسات الأشعة حول المباني .

الزراعة هي بداية كل عمليات الإنتاج

في الحياة الإنسانية ...

صناعي ... علمي ... فني ....... إلخ .

الزراعة هي الكنز الذي لا ينضب

بل أنها الكنز الذي ينمو ويزيد

أزرع أشجارا لا أقطع

أبني أوطانا بل أصنع

فخرا لبلادي ولأجمع

قيما أخلاقا ما أروع




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net