العدد 230 - 15/10/2012

ـ

ـ

ـ

 

شاعرة متميزة ومن أهم شاعرات فلسطين في القرن العشرين، عالجت بشعرها المواضيع الشخصية والاجتماعية، وتحول شعرها من الشعر الرومانسي إلى الشعر الحر، ثم هيمن عليه موضوع المقاومة بعد سقوط بلدها..

ولدت شاعرتنا بمدينة نابلس سنة 1917م لأسرة مثقفة وغنية لها حظوة كبيرة في المجتمع، وتلقت تعليمها الابتدائي فقط في بلدها ثم ثقفت نفسها بنفسها، والتحقت بدورات اللغة الإنجليزية والأدب الإنجليزي.. وكانت عضواً في مجلس أمناء جامعة النجاح بنابلس، وحضرت العديد من المهرجانات والمؤتمرات العربية والأجنبية.

حصلت شاعرتنا على العديد من الأوسمة والجوائز منها: جائزة الزيتونة الفضية الثقافية لحوض البحر الأبيض المتوسط بإيطاليا، جائزة المهرجان العالمي للكتابات المعاصرة بإيطاليا، جائزة سلطان العويس، جائزة مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، وسام القدس، وسام الاستحقاق الثقافي، وسام أفضل شاعرة للعالم العربي في مدينة الخليل.

صدرت لشاعرتنا دواوين شعرية منها: وحدي مع الأيام، وجدتها، أعطني حباً، أمام الباب المغلق، الليل والفرسان، على قمة الدنيا وحيداً، تموز والشيء الآخر، اللحن الأخير.

ومن آثارها النثرية: أخي إبراهيم، رحلة جبلية رحلة صعبة (سيرة ذاتية)، الرحلة الأصعب (سيرة ذاتية) ترجمت إلى الفرنسية.

وفاتها:

مساء يوم السبت 12/9/2003 ودعت شاعرتنا فدوى طوقان الدنيا عن عمر ناهز السادسة والثمانين عاماً قضتها مناضلة بكلماتها وأشعارها في سبيل حرية وطنها الغالي فلسطين.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net