العدد 231 - 01/11/2012

ـ

ـ

ـ

 

كان أحد الصحابة يتمتم وهو على فراش الموت ويقول: ليته كان جديداً... ويغيب عن الوعي وعندما يصحو يقول: ليته كان بعيداً.. ويغيب عن الوعي وعندما يفيق يقول: ليته كان كاملاً.. ثم فاضت روحه إلى بارئها..

ذهب الصحابة إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأخبروه ما كان من أمر أخوهم قبل أن يموت.. فقال صلى الله عليه وسلم:

- في يوم من الأيام كان أخوكم يمشي ومعه ثوب قديم فوجد مسكيناً يشتكي شدة البرد فأعطاه الثوب.. ولما حضرته الوفاة ورأى قصراً كبيراً في الجنة، فأخبرته الملائكة أن هذا قصره بسبب تصدّقه على مسكين بثوب قديم..

فتحسّر صاحبكم وقال: يا ليته كان جديداً!!!

وذات يوم كان أخوكم ذاهباً للمسجد فرأى مُقْعَداً (مشلولاً) يريد الذهاب للمسجد فحمله إلى المسجد.. فلما حضرته الوفاة، رأى قصراً شاهقاً في الجنة، فقالت له ملائكة: هذا قصرك لأنك حملت أخاك المقعد ليصلي في المسجد..

فبكى أخوكم وقال: يا ليته كان بعيداً...

وذات يوم وبينما أخوكم يأكل وليس معه إلا رغيف واحد.. فرأى جائعاً يكاد يموت من شدة الجوع فأعطاه نصف الرغيف، فلما حضرته الوفاة، رأى قصراً عظيماً في الجنة، وعندما سأل عن صاحب القصر، أخبرته الملائكة أن هذا القصر له لأنه تصدّق بنصف الرغيف لمسكين..

فتندّم صاحبكم وقال: يا ليته كان كاملاً..




 

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net