العدد 232 - 15/11/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أهلي وصديقاتي كلهم ينتقدونني ، ولا تعجبهم تصرفاتي، هل أنا المخطئة أم هم؟

لميس

حبيبتي لميس...

ألا ترين حبيبتي أن الجميع مصرّ على انتقادك، وهذا يعني أنك على خطأ في بعض الأمور وليس كل الأمور..

هلاّ جلست مع والدتك جلسة حبّ ومصارحة دون تشنّج وجفاء، وسألتها عمّا تكرهه فيكِ من خُلُق، وأنت لا تشعرين بسوء خُلُقك، حتى تغّيري من أخلاقك السيئة هذه؟

وهلاّ جلست مع نفسك جلسة مصارحة، وبحثت عن أخطائك؟

وهل سألت نفسك:

- هل أنا عصبية المزاج؟

- هل أنا عدوانية؟

- هل أنا أتحدث مع الآخرين بأسلوب حادّ ليس فيه لباقة وأدب؟

- هل أنا لا أتقبّل النقد كائناً من كان الناقد، وهل أسأل نفسي إذا كان نقده صواباً أم لا؟

- هل أنا مدللّة لدرجة لا أتحمّل فيها الآخرين؟

- هل أنا أحبّ إخوتي كما تحبّ أيّ فتاة إخوتها؟

- هل أعتبر كل نصيحة انتقاداً لاذعاً، وأنفر من سماعها؟

تذكري حبيبتي أنك مرآة للآخرين، فإذا كنت حبوبة مؤدبة متعاونة محبّة لغيرك، فسيكون الجميع معك هكذا، أي سيكونون محبّين مؤدبين متعاونين معك، جرّبي أن تكوني مرآة جميلة فيصبح الجميع جميلين مثلك.

أعانك الله على نفسك يا حبيبتي...

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net