العدد 233 - 01/12/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

مُؤَرِّخٌ كبيرٌ. اسْمُه: عليُّ بنُ محمَّدٍ الشَّيْبانيّ، وكُنْيَتُهُ: ابنُ الأثِيْرِ، وُلِدَ في جَزِيرَةِ ابنِ عُمَرَ سنةَ (1160م) ونَشَأَ بها، ثم انتقلَ معَ أُسْرَتِه إلى المَوْصِلِ، فسَكَنَهَا، وتَمَيّزَ بدراسةِ التاريخِ، وتَنَقَّلَ في البلادِ، فزارَ حلبَ ودمشقَ وبغدادَ والقُدْسَ، وأخذَ عن علمائِها.

اشتُهِرَ بفضائِله، وحُسْنِ أخلاقِه، وتَوَاضُعِه، وكَرَمِه.. فَتَحَ بَيْتَه للنّاسِ، فأحبَّه النّاسُ، خاصَّتُهُمْ وعامَّتُهُمْ.

له مؤلفاتٌ كثيرةٌ أهمُّها: الكاملُ في التاريخِ في (12 مجلداً).

تُوُفِّيَ في الموصلِ ودُفِنَ فيها في شَعْبانَ سنةَ (630هـ ـ 1232م) وقَبْرُه معروفٌ فيها.

الأسئلة:

1) ما حكم الفعل مع فاعله المثنى والجمع؟.

2) أيّ نوع من أنواع اسم العلم: الشيباني ـ ابن الأثير؟.

3) اكتب الرقم (12 مجلداً – 630 ـ 1232) كتابة.

الأجوبة:

1) إذا كان الفاعل اسماً ظاهراً، مُثَنَّى أو جمعاً، بقي الفعل معه كما كان مع المفرد، ولم تلحقه علامة تثنية أو جمع:

ذهب المصلّون إلى المسجد.

صامت الفتاتان شَهْرَ رَمَضان.

2) الشَّيْباني: لقب ـ ابن الأثير: كنية.

3) في اثْنَيْ عَشَرَ مجلَّداً.

    ست مئة وثلاثين. أو ثلاثين وست مئة.

    ألف ومئتين واثنتين وثلاثين. أو اثنتين وثلاثين ومئتين وألف.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net