العدد 234 - 15/12/2012

ـ

ـ

ـ

 

عزيزتي فتاة المستقبل

 

منْ منا لا يعاني من صعوبات في الذاكرة، وضعف في الذكاء العام في كثير من الأحيان، نقصد به: ذكاء عاطفياً، وذكاء اجتماعياً، وسرعة البديهة، والحضور المميز عند الآخرين.

ويمكن تجاوز هذه الصعوبات من خلال ما يلي، وهذه النصائح جاءت من خلال دراسات عميقة ومطوّلة:

- تنشيط الدورة الدموية في الجسم من خلال التمارين الرياضية الخفيفة والجري، فيصل الأوكسجين المطلوب إلى المخ، فيساعده على أداء عمله بنجاح..

- متابعة الأخبار في أكثر من قناة إخبارية، والاستماع إلى التحليلات السياسية المنوعة، وليس من قناة إخبارية واحدة.

- وبالتالي متابعة البرامج التي تحوي المناقشات العقلانية الهادئة الواعية الجذّابة..

- حتى حلّ مسابقات الكلمات المتقاطعة يومياً مدة عشر دقائق مثلاً، أو لعب الشطرنج، سيحفّز الذاكرة وينشطها..

- القيلولة مهمة جداً لإراحة المخ من التفكير قليلاً، مدة لا تزيد عن نصف ساعة يومياً، مع النوم مبكراً ليلاً، فالنوم الصحي غذاء كامل للمخ..

- والحرص أيضاً على تناول الطعام الصحي، والمضاف إليه بعض أنواع البهارات، كالكمون والكركم والكزبرة والفلفل الأسود، والعصائر الطازجة،

- وتناول قطعة من الشوكولا الداكنة يومياً، يبعث على الفرح والسرور، وينشط الذاكرة..

- وبالتالي تناول طعام الفطور مهم جداً، لأنه يمدّنا بالطاقة المرجوة للتفكير السليم..

- القراءة أكبر دافع ومنشط للذاكرة، فلنجبر أنفسنا على القراءة من الكتاب، لأن القراءة من النت لا تُجدي كثيراً..

- علينا أن نحاول حفظ أرقام الهواتف والمواعيد دون أن نسجلها على الورقة..

- وأيضاً دون الاستعانة بذاكرة الهواتف الخلوية وغيرها من الأجهزة الحديثة..

- الاسترخاء والراحة النفسية عاملان مهمان على التحليل والتركيز وحفظ المعلومات، فالإنسان الغاضب أو الحزين لا يستطيع التفكير بصورة سليمة كما ينبغي..

- أشعة الشمس لها فعل السحر في الجسم، فهي تمدّنا بالطاقة والفرح والهدوء، وتطرد النعاس من أجفاننا..

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ:

 

- بيض مسلوق و مقشّر

- لحم مفروم ناعم جداً

- بقسماط ناعم، أو كعك مدقوق

- ملح وفلفل أبيض وزعتر مجفف وبهارات اللحم المعروفة

- اخلطي اللحمة مع التوابل جيداً

- لفّي كل بيضة باللحم المفروم الناعم المتبل جيداً

- ثم نضعه في البيض ثم في البقسماط

- ونحمره في الفرن حتى يحصل على اللون الذهبي

- أو نقليه بالزيت الغزير

يقدم مع السلطات بكافة أنواعها

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net