العدد 234 - 15/12/2012

ـ

ـ

ـ

 

ذات يوم أراد أحد الحكام أن يختبر حب شعبه لعمل الخير.. فأحضر صخرة كبيرة وضعها على الطريق الرئيسي للمدينة، ووضع حارساً عليها ليراقب الناس من بعيد ويخبره بردة فعل الناس!!؟

بعد فترة من الزمن مر تاجر كبير ورأى الصخرة.. نظر إليها باشمئزاز وأخذ يعنّف ويوبّخ من وضعها ثم دار حول الصخرة وأكمل طريقه إلى المدينة..

ولم تمض إلا ساعة حتى جاء رجل يعمل في البناء، فنظر إلى الصخرة وحاول أن يزيحها بدفعة من يديه ولم يفلح، فأخذ يصرخ ويشتم وفعل كما فعل التاجر ثم دار حولها وأكمل طريقه..

ثم مر ثلاثة شبان، وعندما رأوا الصخرة وقفوا إلى جانبها وهم يلتفتون يمنة ويسرة، وأخذ كل واحد منهم ينتقد هذا العمل الفوضوي المشين، ثم داروا حول الصخرة وأكملوا طريقهم..

وبعد يومين جاء فلاح بسيط فقير، فتأمل الصخرة دون أن ينطق بأية كلمة ثم شمّر عن ساعده القوي وأخذ يحاول ويحاول بقدّومه حتى كسر الصخرة وزحزحها عن موضعها، فوجد صندوقاً صغيراً تحتها وعندما فتحه رأى قطعاً من الذهب الخالص ورسالة مكتوب فيها:

"من الحاكم إلى من يزيل هذه الصخرة، هذه مكافأة لك لأنك إنسان محب للخير، بادرت بحل المشكلة بدلاً من الشكوى منها والصراخ".




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net