العدد 234 - 15/12/2012

ـ

ـ

ـ

 

شعر : شـريف قاسـم

صـحَّةُ الأبـدانِ ترقى iiبالفتى
فـي  ميادين النشاطِ iiالأرحبِ
ولـها  نادى النبيُّ iiالمصطفى
فـتيةَ الإسـلامِ عـبرَ iiالحقبِ
***
حـثَّ  ديـنُ اللهِ لـلأخذِ iiبما
يـنفعُ  الـجسمَ لنيلِ iiالمطلبِ
والأحـاديثُ الـتي جاءتْ iiبه
نـهجُها القوةُ من هَدْيِ iiالنَّبي
لتصونَ الجسمَ من داءٍ ، ومن
خـورٍ  أو كـسلٍ أو iiنـصبِ
فاغْتنمْ  زهوَ الشَّبابِ iiالمرتَجَى
بـاهـتـمامٍ لـبـلوغِ الأربِ
***
صـحةُ  الأبـدانِ فـي iiقوتِها
دفـعُ أفـعالِ الحرامِ iiالمغضبِ
فـاجتنبْها  مـوبقاتٍ iiفـتكتْ
بـخلايا الـجسمِ مثلُ iiالمخلبِ
والـتزمْ بـالطُّهرِ ثوبًا iiيافتى
وبـأحلى  مـا بـسفرِ iiالأدبِ
لايـغرَّنْكَ  رفـيقُ السُّوءِ iiفي
خـطراتِ  الزَّيغِ أو في iiاللعبِ
***
وهٌـدانا الـسَّامقُ الأعلى أتى
يـنشدُ الإكـرامَ لـلحرِّ iiالأبي
عن سجايا الخيرِ لم يُدبرْ iiولم
يـرتحلْ عن حسنِها iiالمُنْتَخَبِ
أيُّـها الـفتيانُ ياركبَ iiالهدى
جـدِّدوا  الـعزمَ بأوفى iiسببِ
أنـتم الـيومَ رجـانا iiلـلعلى
وصـدى  صحوتِنا في iiالحقبِ
***
إنَّـما الأمـجادُ فـي iiقـوتِكم
قـوَّةِ  الإيـمانِ لـم iiتنسحبِ
وبـهذا الـجسمِ ربَّـاهُ iiالتُّقى
فـي  بـساتينِ الحلالِ الطَّيِّبِ
لـيسَ لـلسُّحتِ نصيبٌ iiعنده
ومـداهُ  لـم يـكنْ iiبالمجدبِ
بـاركَ الَّـلهُ بـجسمٍ iiطـاهرٍ
وبـروحٍ  حـلَّقتْ iiكـالكوكبِ




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net