العدد 234 - 15/12/2012

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أخي الصغير عمره 6 سنوات، عنيد جداً وإذا طلب أي شيء يطلبه وهو يبكي ويصرخ فتضطر الماما أن تعطيه ما يريد، وهذا خطأ، كيف سنتعامل معه كي يبتعد عن هذه العادة؟

مريم

حبيبتي مريم...

معظم الأطفال يكونون على هذه الشاكلة، بسبب عناد الطفل أولاً، وبسبب رضوخ الأهل لبكاء الطفل ثانياً.

فالطفل ذكي بطبعه، فإذا شعر أنه سيأخذ ما يريد من خلال البكاء فسيستمر في البكاء والصراخ حتى ينال ما يريد..

لذا حبيبتي إذا بدأ أخوكِ بالبكاء فاجلسي معه وحدثيه بهدوء، حتى وإن استمر هو بالبكاء، فهو يصغي لك وهو يبكي، لذا استمري في الحديث الهادئ معه حتى تلاحظي انخفاض وتيرة بكائه..

حينئذ حاولي مناقشته بالطلب الذي يريده، فإذا كان هذا الطلب ضرورياً بالنسبة له، فأعطيه ما يريد.

أما إذا رأيت أن طلبه ليس ضرورياً، وإنما يطلبه من باب الطلب فقط، فلا تعطيه ما يريد، حتى وإن علا صوته وصراخه.. طبعاً عليك أن تتحدثي معه وتوضحي له سبب رفضك هذا الطلب..

أي كونوا متوازنين في تلبية طلباته، فلا ترفضوها كلها، ولا تلبّوها كلها، فلتكن بين بين..

هدانا الله وإياكم للطريق السليم والعمل الصالح..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net