العدد 234 - 15/12/2012

ـ

ـ

ـ

 

أشهر قرّاء القرآن الكريم في مصر، تميّز بأسلوب فريد في القراءة وإجادة المقامات وصوت خاشع حتى لُفّب بـ "الصوت الباكي".

ولد الشيخ في 20/1/1920م بقرية المنشاة التابعة لمحافظة سوهاج في مصر، وحفظ القرآن الكريم كاملاً وهو في الثامنة من عمره على يد والده الشيخ صديق المنشاوي الذي أنشأ مدرسة أطلق عليها اسم (المدرسة المنشاوية).

ذاع صيت شيخنا في جميع أركان المعمورة لعذوبة صوته وانفراده وإتقانه لمقامات القراءة، وانفعاله العميق بالمعاني والألفاظ القرآنية.

زار الشيخ العديد من البلاد العربية والإسلامية: الباكستان والأردن وليبيا والجزائر والكويت والعراق والسعودية، ومنحته أندونيسيا وساماً رفيعاً، ووسام الاستحقاق من سوريا, وترك الشيخ أكثر من مئة وخمسين تسجيلاً بإذاعة مصر والإذاعات الأخرى , وسجل ختمة قرآنية مرتلة كاملة تذاع بإذاعة القرآن الكريم وتلاوته، وقد عينته وزارة الأوقاف مقرئاً بمسجد الزمالك بحي الزمالك وظل قارئاً لسورة الكهف به حتى توفاه الله تعالى.

كان الشيخ محمد شديد التواضع، عطوفاً محباً للفقراء، يحب المشي كثيراً فكان يترك سيارته أمام مسجد الإمام الحسين ويبلغ السائق بألا ينتظره ويعود للمنزل بحي حدائق القبة مشياً على الأقدام.

وفاته

صباح يوم الجمعة 20/6/1969م توفي الشيخ محمد بعد رحلة طويلة مع المرض.

رحم الله شيخنا القدير، وجمعنا الله به وأسمعنا صوته في الجنة بإذنه تعالى..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net