العدد 234 - 15/12/2012

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي في الله.. شهيدنا اليوم فارس مقدام أيقن أن طريق الجهاد هو الطريق الوحيد لنيل الحرية والعزة.. إنه الفارس البطل أحمد أبو العون "أبو إسلام" من حي الشجاعية في غزة الأبية في 25/8/1984م.

نشأ بطلنا "أبو إسلام" في أسرة فلسطينية مجاهدة، وتربى على الإيمان والأخلاق النبيلة، محبوباً من الناس، خدوماً لأهله ومنطقته، سبّاقاً للخير في خدمة دينه وأهله وجيرانه، محافظاً على الصلاة في أوقاتها في المسجد منذ صغره.

درس فارسنا الابتدائية بمدرسة الشجاعية المشتركة، والإعدادية بمدرسة الشجاعية للذكور، والثانوية بمدرسة جمال عبد الناصر، والتحق بجامعة الأزهر تخصص رياضيات، وعمل في صفوف القوة التنفيذية.

شارك فارسنا مع إخوانه في المسجد جميع أنشطتهم الدعوية والثقافية، وكان من البارزين في العمل الجماهيري والمحفظين لكتاب الله عز وجل، المداومين على صلاة القيام وصيام الاثنين والخميس وصلاة الضحى، فكان يومه إما جهاداً في سبيل الله أو في المسجد.. يحدثنا والده فيقول: لم يكن أحمد من الذين ينظرون إلى الدنيا نظرة المتمسك بها، بل كان زاهداً حنوناً طيباً في المعاملة، ولا أذكر يوماً أنه رفض طلباً لي ولأمه.

انضم بطلنا إلى صفوف القسام عام 2002م وشارك في صد الاجتياحات التي يقوم بها العدو الغاصب، وعملية تفجير جيب للعدو الجبان وإطلاق صواريخ القسام وقذائف الهاون وأربي جي، يتقدم الصفوف الأمامية حاملاً سلاحه لا يخشى إلا الله، وهو من أعضاء وحدة الاستشهاديين ومندوب السرية في منطقة الشجاعية لهندسة المتفجرات، حاصل على دورة في هندسة المتفجرات، ودورة في الكترونيات.

عرس الشهادة

يوم 5/12/2007م خرج بطلنا في مهمة جهادية على خطوط التماس، وأثناء قيامه بواجبه ارتقى شهيداً مجاهداً في سبيل الله مقبلاً غير مدبر.

إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبطال وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2012                    

www.al-fateh.net